Accessibility links

أنباء عن تأييد أميركي لفتح مكتب تمثيلي لحركة طالبان في قطر


أفادت مصادر صحافية بريطانية يوم الاثنين أن الولايات المتحدة تدعم مشروعا يقضي بفتح مكتب تمثيلي لحركة طالبان في قطر بحلول نهاية العام الجاري بغية السماح بإجراء محادثات سلام رسمية بعد عشر سنوات من الحرب في أفغانستان.

ونقلت صحيفة تايمز البريطانية عن دبلوماسيين غربيين طلبوا عدم كشف هوياتهم القول إن هذا المكتب "لن يكون سفارة ولا قنصلية بل مقرا يمكن أن تعامل (حركة طالبان) من خلاله كحزب سياسي".

وفي حال إنجاز المشروع سيكون المكتب أول تمثيل لحركة طالبان منذ طردها من الحكم في افغانستان أواخر عام 2001 اثر هجوم عسكري شنته الولايات المتحدة بعد اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول من ذلك العام.

وبحسب الصحيفة البريطانية فإن واشنطن شددت على أن يكون هذا المكتب "خارج دائرة نفوذ باكستان" مشيرة إلى أن قطر قد وافقت بالفعل على استضافة هذا المكتب على أراضيها.

ونقلت تايمز عن الدبلوماسيين أن هذه المرحلة ستسمح بتحقيق تقدم في المحادثات التمهيدية مع حركة طالبان التي تجريها واشنطن مع انخراط بريطاني بصفة خاصة بغية تسهيل عملية المصالحة مع الحكومة الأفغانية ووضع حد للتمرد الذي تقوده طالبان.

ولفت الدبلوماسيون إلى أن طالبان لن يسمح لها باستخدام هذا العنوان لجمع أموال مشيرين إلى أن الحركة تسعى من جانبها إلى ضمان عدم اعتقال ممثليها.

يذكر أن حركة طالبان تقود تمردا شرسا ضد حكومة حامد كرزاي المدعومة من الغرب، وضد القوات الدولية التي بدأت في يوليو/تموز الماضي في تنفيذ انسحابات تدريجية تمهيدا لنقل المسؤولية عن الأمن للقوات الأفغانية في عام 2014.

XS
SM
MD
LG