Accessibility links

اتفاق عربي على التقدم بطلب للأمم المتحدة للإعتراف بدولة فلسطينية


اتفقت الدول العربية يوم الاثنين على التوجه إلى الأمم المتحدة بطلب للاعتراف بدولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة وعاصمتها القدس الشرقية، فيما عبر الاتحاد الأوروبي عن رغبته في أن يكون إعلان الدولة عبر المفاوضات مع إسرائيل.

وعقب اجتماع للجنة مبادرة السلام العربية المنبثقة عن مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية، قال رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات للصحافيين إن "الذهاب إلى الأمم المتحدة هو تكريس للقانون والحق الفلسطيني."

وأضاف أن "الاتصالات لا تزال مستمرة مع الولايات المتحدة حول هذه الخطوة."

وقال عريقات إن "ذهابنا إلى الأمم المتحدة لا يتعارض مع المفاوضات، ومن يريد حل الدولتين لا يلوح بحق الفيتو"، حسب قوله.

وتطالب واشنطن بإعلان قيام الدولة الفلسطينية من خلال المفاوضات مع إسرائيل، كما أعلنت نيتها استخدام حق النقض (الفيتو) إذا سعت الدول العربية لاستصدار قرار للاعتراف بدولة فلسطينية من مجلس الأمن.

الموقف الأوروبي

ومن ناحيتها قالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون عقب مشاركتها في جانب يسير من الاجتماع الذي ضم 13 دولة عربية، إن "قيام الدولة الفلسطينية وحل الدولتين يجب أن يكون من خلال المفاوضات."

وفي وقت سابق قالت آشتون بعد اجتماع مع وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو إن الاتحاد الاوروبي لم يتخذ حتى الآن موقفا موحدا من مسعى الفلسطينيين في الأمم المتحدة للحصول على اعتراف بدولتهم.

ويقول المسؤولون الفلسطينيون إن الاتحاد الأوروبي ينتظر ليرى نص الطلب الذي سيقدمه الفلسطينيون للأمم المتحدة.

وفي بداية الاجتماع قال رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل خليفة الذي ترأس بلاده لجنة مبادرة السلام العربية "لقد اعتمدنا الخطوات التنفيذية للتوجه نحو الأمم المتحدة."

ومن ناحيته قال السفير الفلسطيني لدى جامعة الدول العربية بركات الفرا إن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، الذي شارك في الاجتماع، سيجري مشاورات مع الدول العربية يومي الاثنين والثلاثاء بشأن الخطوة الفلسطينية.

ومن المقرر أن تبدأ دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة في 19 سبتمبر/أيلول الجاري في نيويورك، ويقول دبلوماسيون إنه ليس واضحا ما سيفعله الفلسطينيون لدى افتتاح هذه الدورة .

وأضافوا أن الفلسطينيين قد يطلبوا الاعتراف بهم "كدولة غير عضو" وهو ما سيتطلب الحصول على أغلبية بسيطة في الجمعية العامة للمنظمة الدولية التي تضم 193 دولة.

وكانت لجنة مبادرة السلام العربية قد شكلت لجنة مصغرة تظل في انعقاد دائم لحين التوجه إلى الأمم المتحدة وتضم الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي وكلا من قطر ومصر والسعودية والسلطة الفلسطينية والأردن والمغرب.

XS
SM
MD
LG