Accessibility links

logo-print

تغيير سلوك السائق قد يقلل من استهلاك الوقود


يعمل الباحثون في مركز أبحاث البيئة والتكنولوجيا بجامعة كاليفورنيا على تطوير وسيلة جديدة لتوفير الوقود وترشيد استهلاكه بنسبة تصل إلى 30 بالمئة، وذلك من خلال إيجاد وسيلة لتغيير سلوك السائقين.

وقال الباحثون إن الهدف هو الوصول إلى تقليص معدلات استهلاك الوقود من دون تعديل أي شيء في السيارة، حيث يمكن القيادة بأكبر استفادة ممكنة من الإمكانيات التي توفرها السيارة.

وتعتمد الدراسة على إجراء بعض التعديلات على السيارة نفسها قبل القيادة، مثل تقليل وزن السيارة أو تعديل في محركها أو أي شيء ميكانيكي أو تكنولوجي، غير أن الباحثين يعتبرون أن هذا الأمر سيكون أسهل من تغيير سلوك السائق أو الإنسان بشكل عام.

الدراسة التي ينفذها الفريق الجامعي مازالت في مراحلها الأولى وتبلغ تكلفتها 1.2 مليون دولار.

وأكد الباحثون أن جزءا من الدراسة، يتركز على الاستخدام الأفضل لجهاز الملاحة GPS الذي توفره السيارات الحديثة، وذلك بالاعتماد على الطرق الأقصر وغير المزدحمة.

كما يحرص فريق البحث على تعليم السائقين كيفية توفير الوقود أثناء القيادة، وذلك عن طريق الجلوس بجانب السائق والشرح له أثناء القيادة وليس من خلال التعليمات الخارجية أو الرسائل أو غيرها، حيث يرى الباحثون أن الأمر سيكون له فوائد كثيرة إذا تلقى السائق التعليمات مباشرة من شخص بجانبه.

ويسعى فريق البحث إلى نشر استخدام الهواتف الخلوية الحديثة عن طريق إبلاغ السائق بمواقع الإشارات المرورية، حيث أن السائق يمكنه أن يخفف سرعته تدريجياً قبل وصول الإشارة وليس عن طريق الدوس على المكابح بصورة مفاجئة، الأمر الذي يساهم في زيادة استهلاك الوقود أكثر من اللازم.

XS
SM
MD
LG