Accessibility links

logo-print

مقتل 22 شخصا في النخيب في ضواحي الأنبار على يد مجموعة مسلحة



قتلت مجموعة مسلحة 22 شخصا من أهالي مدينة كربلاء في منطقة صحراوية في محافظة الأنبار مساء الاثنين.

وذكرت مصادر أمنية أن مجموعة مسلحة أوقفت حافلة كانت في طريقها من كربلاء إلى العاصمة السورية دمشق لزيارة مرقد السيدة زينب، واقتادت الحافلة بعد أن أخرجت منها النساء والأطفال إلى منطقة صحراوية، ثم قام عناصر المجموعة بإطلاق النار على الرجال الذين كانوا في الحافلة واحدا تلو الآخر.

ويتهم مسؤولون عراقيون تنظيم القاعدة بالوقوف وراء الهجوم، حيث قال النائب جواد الحسناوي إن الهجوم يهدف إلى إشعال الفتنة الطائفية بين أبناء الشعب العراقي، لكنه أكد أن تلك العملية الوحشية لن تؤثر على وحدة أبناء البلاد وإصرارهم على بناء عراق جديد.

وأفاد الحسناوي، وهو من أبناء مدينة كربلاء، أن أجهزة الأمن اعتقلت أحد المشتبه فيهم بالقرب من منطقة الحادث وعثرت بحوزته على أسلحة في السيارة.

وقد طالب رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي الحكومة وأجهزة الأمن بالتحرك بسرعة للقبض على الجناة، وقال إن الحادث جاء ضمن مسلسل إجرامي يهدف إلى خلق حالة من العداء والاقتتال بين أبناء الشعب.

وأعلن زعيم صحوة العراق أحمد أبوريشة تخصيص مبلغ 50 مليون دينار مكافأة لمن يدلي بمعلومات تساعد على اعتقال المتورطين في الهجوم.
XS
SM
MD
LG