Accessibility links

مجموعة الحكماء تؤيد الاعتراف بالدولة الفلسطينية


أعلنت مجموعة "الحكماء"، التي يرأسها القس ديزموند توتو الحائز على جائزة نوبل للسلام، الثلاثاء تأييدها للاعتراف بالدولة الفلسطينية في الجمعية العامة للأمم المتحدة داعية الاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ "موقف موحد وقوي" في هذا الصدد.

وأكدت المجموعة في رسالة إلى وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي الـ12، أنها تؤيد قرارا في المنظمة الدولية يدعم حق الشعب الفلسطيني المشروع في أن تكون له دولة، معتبرة أن المسعى الفلسطيني يمكن أن يغير ديناميكية عملية السلام في الشرق الأوسط المجمدة حاليا.

وأضافت مجموعة الحكماء أنه في مواجهة المعارضة الأميركية والإسرائيلية فإن موقف الاتحاد الأوروبي سيكون حاسما في استصدار قرار، سواء قدم لمجلس الأمن أو للجمعية العامة أو للاثنين، حسب ما جاء في الرسالة.

وقالت عضو المجموعة ماري روبنسون مفوضة الأمم المتحدة العليا السابقة لحقوق الإنسان ورئيسة أيرلندا السابقة "نطالب الاتحاد الأوروبي بالنهوض بمسؤولياته بشأن موضوع شديد الأهمية بالنسبة للشرق الأوسط وبالنسبة للعلاقات المستقبلية للاتحاد الأوروبي مع جيرانه في حوض المتوسط".

من جانبه قال وزير الخارجية الجزائري الأسبق وأحد أعضاء المجموعة لخضر الإبراهيمي إن "الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية يجب أن ينتهي. والطريقة التي جرت بها المفاوضات حتى الآن لا يمكن أن تستمر".

وتضم مجموعة الحكماء 12 شخصية سياسية تعمل من أجل السلام والدفاع عن حقوق الإنسان بينها عدد من الحائزين على جائزة نوبل للسلام مثل المعارضة البورمية أونغ سانغ سو تشي والرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر.
XS
SM
MD
LG