Accessibility links

بتريوس: الضربات الأميركية الحقت الضعف والوهن بتنظيم القاعدة



أكدت وكالة الإستخبارات المركزية الأميركية أن الضربات التي وجهت إلى تنظيم القاعدة الإرهابي في السنوات الأخيرة أنهكت قواه إلى حد كبير، كما قضت على عدد كبير من قياداته مما أدى إلى إنحسار خطره، إلا أن التنظيمات الصغيرة التي تنتمي إليه مازالت تمثل خطرا كبيرا.

وقال الجنرال ديفيد بتريوس مدير الوكالة:

" لقد سرى الضعف والوهن أكثر إلى قلب تنظيم القاعدة وأصبح أقل قدرة عما كان عليه عندما هاجم الولايات المتحدة قبل عشر سنوات."

وأضاف مدير وكالة الإستخبارات المركزية أن العمليات التي تنفذها الولايات المتحدة ضد كبار قيادات التنظيم أدت إلى الحد من خطورته:

"لقد هزت تلك النكسات شعور القاعدة بالأمان في المنطقة القبلية في باكستان بحيث إندفع من تبقى من قياداته للإختباء في أماكن سرية، وإنتقل التركيز من تنفيذ أعمال الإرهاب إلى البحث عن الأمن والبقاء."
XS
SM
MD
LG