Accessibility links

logo-print

لجنة في الكونغرس الأميركي تصادق على تعيين فورد سفيرا في سوريا


صادقت لجنة في مجلس الشيوخ الأميركي الثلاثاء على تعيين روبرت فورد سفيرا أميركيا في سوريا، في الوقت الذي يشهد هذا البلد حركة احتجاجية غير مسبوقة ضد نظام الرئيس بشار الأسد.

وصادقت اللجنة أيضا على تعيين وندي شيرمان مساعدة لوزيرة الخارجية الأميركية أو المسؤولة الثالثة في الخارجية بغالبية 13 صوتا مقابل اعتراض ستة.
وكان السفير فورد قد بدأ ممارسة مهماه في سوريا.

وكان الرئيس باراك أوباما الذي قدم اسم فورد إلى مجلس الشيوخ في فبراير/شباط 2010، انتهز فرصة عطلة الكونغرس في ديسمبر/كانون الأول الماضي للالتفاف على معارضة الجمهوريين وأصدر مرسوما عين بموجبه فورد سفيرا في سوريا في 29 ديسمبر/كانون الأول.

ومنذ بداية الانتفاضة الشعبية في سوريا في منتصف مارس/آذار، برز فورد عبر تحديه السلطات السورية مرارا وخصوصا عبر توجهه إلى مدن شهدت تظاهرات وأعمال قمع.

وفي السادس من سبتمبر/أيلول، هاجم النظام السوري بشدة في بيان نشره على موقع فيسبوك، منددا بالذرائع التي تسوقها السلطات السورية لقمع المتظاهرين.

كذلك، صادقت لجنة الكونغرس على تعيين فرانسيس جوزف ريكياردون سفيرا في تركيا ونورمان ايسن سفيرا في تشيكيا وجون هيفرن سفيرا في ارمينيا.

وهذه التعيينات لا تزال تتطلب موافقة كامل أعضاء مجلس الشيوخ عليها خلال الأيام المقبلة.

XS
SM
MD
LG