Accessibility links

دعوة لاستكمال جمعة تصحيح المسار وتحذيرات من تنظيم مليونية يوم السادس من أكتوبر


دعت اللجان الشعبية للدفاع عن الثورة المصرية إلى مسيرة يوم الاثنين القادم من ميدان التحرير باتجاه مجلس الوزراء، استكمالا لمطالب جمعة تصحيح المسار ورفضا لما وصفته بالإجراءات التعسفية المقيدة للحريات التي تم إقرارها مؤخرا.

يذكر أنه قد انعقد مؤتمر صحافي ظهر الثلاثاء بدعوة من بعض الحركات والائتلافات السياسية للتعليق على أحداث السفارة الإسرائيلية وتفعيل المجلس العسكري لقانون الطوارئ، وقد انتهى المؤتمر بتوجيه نداء إلى المصريين للتظاهر أمام مجلس الوزراء الاثنين المقبل دفاعا عن أحلام ثورة يناير التي لم تتحقق بعد.

في سياق متصل، حذر مصدر أمني جميع طوائف الشعب المصري من التجاوب مع بعض الدعوات التي تنتشر على الفيس بوك و تويتر، تدعو إلى تنظيم مليونيات يوم‏ السادس من أكتوبر بجميع المحافظات، بهدف إسقاط حكم العسكر علي حد وصف تلك الدعوات.‏
وقال المصدر الأمني إن هذه الدعوات تأتي بعد فشل محاولات سابقة في23 يوليو الماضي في محاصرة واقتحام وزارة الدفاع، وذلك استمرارا لمساعي استغلال المناسبات الوطنية لإشاعة الفوضى والاضطرابات داخل البلاد.

وأضاف المصدر أن هذه الدعوات تهدف إلي الوقيعة بين الشعب والجيش، وتقف وراءها قوى خارجية بمساعدة بعض العناصر الهدامة التي تضلل الشباب.

تباين وجهات النظر

إلى ذلك، فقد تباينت وجهات نظر المواطنين في مصر من إعلان المجلس العسكري الحاكم توسيع قانون الطوارئ وتمديده حتى منتصف السنة المقبلة لوقف تردي الأمن وزيادة الجرائم وخرق القانون في أعقاب الانتفاضة التي اسقطت حكم الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير/ شباط الماضي.

يذكر أنه سبق لقوى سياسية مصرية إعلانُ رفضها تمديدَ قانون الطوارئ وتوسيعَه فيما برر المجلس العسكري هذه الخطوة بالحاجة إلى ضبط الأمن ووقف خرق القانون.

XS
SM
MD
LG