Accessibility links

منع مرتضى منصور من حضور جلسات محاكمته في قضية "موقعة الجمل"


قررت محكمة جنايات القاهرة الأربعاء منع المحامي مرتضى منصور من حضور جلسات محاكمته في قضية الاعتداء على المتظاهرين السلميين يومي 2 و3 فبراير/شباط والمعروفة إعلاميا بـ "موقعة الجمل"، حتى نهايتها وصدور الحكم النهائي.

وجاء قرار المحكمة لقيام منصور بمقاطعة رئيس المحكمة وشاهد الإثبات محمد على سليمان الشوربجي أثناء مناقشته اليوم واتهامه بالكذب ورفضه أمر رئيس المحكمة بالسكوت وعدم الحديث دون إذن.

وتضم لائحة المتهمين في القضية 25 متهما على رأسهم رئيس مجلس الشورى السابق صفوت الشريف ورئيس مجلس الشعب السابق أحمد فتحي سرور.

وأسندت هيئة التحقيق القضائية إلى المتهمين في القضية أربعة اتهامات رئيسية تتعلق بقتل المتظاهرين والشروع في قتلهم لأغراض إرهابية وإحداث عاهات مستديمة بهم والاعتداء عليهم بالضرب بقصد الإرهاب.

وكانت المحكمة قد بدأت أمس الثلاثاء برئاسة المستشار حسن عبد الله سماع شهود الإثبات في القضية.

وقال صفوت حجازي الداعية الإسلامي في شهادته إن بعض البلطجية الذين تم القبض عليهم في ميدان التحرير خلال موقعة الجمل، اعترفوا بأنهم تلقوا أموالا من مكتب الدكتور فتحي سرور بدائرته الانتخابية في السيدة زينب للقيام بهذا الهجوم علي ميدان التحرير، كما اعترف آخرون بتلقيهم أموالا من النائبين محمد أبو العينين ورجب هلال حميدة.

وخلال إدلاء الشاهد بأقواله دارت مناقشات ساخنة بينه وبين المتهمين مرتضي منصور ورجب هلال حميدة، ودفاع الدكتور أحمد فتحي سرور.

XS
SM
MD
LG