Accessibility links

سانا: جلسات الحوار الوطني مستمرة في مختلف المحافظات السورية


أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية باستمرار جلسات الحوار الوطني في مختلف المحافظات السورية لبحث الرؤى والتصورات لوضع أرضية مشتركة للعمل خلال المرحلة المقبلة تقوم على تعزيز استقلال القرار الوطني والحفاظ على السيادة الوطنية واحترام حرية المواطن وسيادة القانون.

وقال محمود مرعي رئيس المنظمة العربية لحقوق الانسان في سوريا إن النظام يحاور منظمات لا شرعية لها، وأضاف لـ "راديو سوا":
"هو حوار للنظام، بمعنى أن النظام يحاور نفسه ويحاور ما تسمى بالمنظمات الشعبية واتحاد عمال واتحاد نسائي ونقابات مهنية، أما المعارضة فإنها لم تشترك حتى الآن بشكل جدي وفعال في الحوار لأن الحوار لا بد أن يتوفر له مناخ وبيئة مناسبة، وحتى الآن فإن هذه البيئة غير متوفرة بسبب وجود عدد كبير من معتقلي الرأي بسبب وجود الجيش وتدخل الأمن في الحياة العامة".

واكد مرعي ان السلطة لا تعترف بوجود معارضة ولا بوجود أسباب سياسية وراء الحراك الشعبي:

" الحوار الوطني يتطلب الاعتراف بالمعارضة بشكل واضح حتى الآن. السلطة لا تدعو المعارضة للحوار بل تدعو بعض شخصيات من المعارضة وهذا حسب علمي أغلب المعارضة والنشطاء من المجتمع المدني لم يحضروا هذه الحوارات".

وكذب رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا ادعاءات السلطة بخفوت حدة المظاهرات وعودة الأمور إلى طبيعتها:
" أعتقد أن عدد الأشخاص الذي يستشهدون يوميا في سوريا يدل على أن المظاهرات والاحتجاجات السلمية لم تخف ولن تنتهي لأن الحل نعتقد أنه ليس حلا أمنيا وما زال النظام يعتمد حتى الآن على الحل الأمني وأعتقد أن ذلك فاشل ولا يمكن حل الأمور بالقمع والقتل والاعتقال".

اعترافات المقدم حسين هرموش

كما أعلنت "سانا" الأربعاء أن التلفزيون الرسمي سيبث مساء الخميس اعترافات المقدم حسين هرموش، أول ضابط في الجيش السوري أعلن انشقاقه، في حين أكدت مصادر في المعارضة أنه "أختطف" من تركيا.

وقالت سانا "يبث التلفزيون العربي السوري في نشرة الساعة الثامنة والنصف من مساء الخميس اعترافات حسين الهرموش"، بينما رجحت مصادر في المعارضة لوكالة الصحافة الفرنسية أن تكون المخابرات السورية قامت باختطافه من تركيا.

وكان المقدم حسين هرموش قد أعلن انشقاقه عن الجيش بداية يونيو/حزيران الماضي احتجاجا على أعمال القمع التي ينفذها نظام الرئيس بشار الأسد بحق المدنيين، ليصبح بذلك أول ضابط سوري يعلن انشقاقه عن الجيش وتبدأ انشقاقات أخرى بعده.

وتمكن الهرموش من مغادرة سوريا وشكل ما أطلق عليه اسم "لواء الضباط الأحرار" الذي يضم عشرات الضباط الذين حذوا حذوه وانشقوا عن الجيش من بعده.

والأسبوع الماضي توفي محمد الهرموش البالغ من العمر 74 عاما شقيق المقدم الهرموش بينما كان محتجزا لدى قوات الأمن التي قامت باعتقاله في شمال غرب سوريا، كما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية الجمعة الماضي إن قوات الأمن "قامت بتسليم جثة محمد هرموش إلى عائلته أثناء الليل بعد ساعات من اعتقاله" اثر عملية قامت بها في قرية ابلين في منطقة جبل الزاوية شمال غرب سوريا.

مقتل ثمانية أشخاص

ميدانيا، قتل ثمانية أشخاص بينهم طفل في سوريا الأربعاء خلال عمليات نفذتها قوات الأمن، كما أفاد ناشطون حقوقيون.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان لوكالة الصحافة الفرنسية أن أربعة أشخاص قتلوا في محافظة ادلب، واثنين في حماة، وشخص في حمص، في حين قتل طفل في قرية قريبة من جسر الشغور على الحدود مع تركيا.
XS
SM
MD
LG