Accessibility links

ساركوزي وميركل يقولان إن مستقبل اليونان هو في منطقة اليورو


أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والمستشارة الألمانية انغيلا ميركل مساء الأربعاء عن قناعتهما بأن مستقبل اليونان ضمن منطقة اليورو، بعد أن أكد رئيس وزرائها جورج باباندريو تصميم حكومته على الإيفاء بالتزاماتها، وفق ما صرحت به الرئاسة الفرنسية.

وأعلن ساركوزي وميركل بهذا التصريح بعد مؤتمر عبر الهاتف مع باباندريو في حين تسري شائعات قوية منذ أيام بشأن احتمال إفلاس اليونان في الأسواق المالية الدولية.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان إن "رئيس الجمهورية والمستشارة الألمانية أكدا على أنه من الضروري أكثر من أي وقت مضى تطبيق القرارات التي تبناها في 21 يوليو/تموز رؤساء حكومات منطقة اليورو من أجل ضمان استقرار المنطقة".

وأضاف أنهما ابلغا باباندريو "بأهمية التطبيق الصارم والفعال لبرنامج الإصلاح الاقتصادي اليوناني الذي تدعمه دول منطقة اليورو وصندوق النقد الدولي ويتوقف عليه منح اليونان دفعات جديدة من البرنامج" المنطوي على تقديم مساعدات مالية.

وقال البيان إن باباندريو "أكد تصميم حكومته التام على اتخاذ كافة التدابير الضرورية لتطبيق مجمل التزاماتها".

وأضافت الرئاسة الفرنسية أن "رئيس الجمهورية والمستشارة على قناعة بأن مستقبل اليونان هو في منطقة اليورو. لابد من تطبيق الالتزامات المتصلة بالبرنامج لكي يستعيد الاقتصاد اليوناني مسار النمو الدائم والمتوازن .إن نجاح خطة إنعاش اليونان ستصب في مصلحة استقرار منطقة اليورو".
XS
SM
MD
LG