Accessibility links

فتح تدعو حماس إلى الوقوف إلى جانب أبناء شعبها الفلسطيني


دعت حركة فتح حركة حماس إلى الاصطفاف إلى جانب السلطة الفلسطينية في توجهها إلى الأمم المتحدة.

وقال أحمد عسّاف عضو حركة فتح لـ "راديوسوا" إن تمسك حماس بموقفها لن يساعد في شيء، وقال:
"يجب أن تعرف حماس أنها على خطأ وهذه معركة وطنية وعليها أن تصطف إلى جانب أبناء شعبها الفلسطيني وهذه "الهستيرية الإسرائيلية" تحاول أن تجرنا إلى مربع من التصعيد لإفشال هذا التحرك الفلسطيني الذي يحقق الكثير للشعب الفلسطيني".

ويقول صلاح البردويل عضو حركة حماس لـ "راديو سوا" إن الحركة ترى أن توجه الفلسطينيين إلى الأمم المتحدة يشكل خطراً على الحقوق الفلسطينية:
"ما يمثلنا في الأمم المتحدة على الأقل منذ عام 1974منظمة التحرير الفلسطينية وهي منظمة تعتبر عنوانا للشعب الفلسطيني في الداخل والخارج".

ويرى الدكتور مصطفى البرغوثي النائب الفلسطيني في حديث مع إذاعتنا أن الإعتراف بدولة فلسطينية يتيح الفرصة للإعتراف بحقوقهم:
"يجب أن تكون صياغات هذه القرارات حذرة، ومن لديهم تحفظ بهذا الشأن لديهم حق عام ويجب أخذه في الاعتبار بمعنى يجب عدم إيذاء تمثيل الشعب الفلسطيني في كل مكان لأن نحن لا نتحدث عن سكان الضفة الغربية وغزة والقدس فقط بل نتحدث عن شعب 11 مليون نصفهم مهجرين كاللاجئين، وهذا الحق لا يجب التخلي عنه والمطالبة بحق فلسطين".

إلا أن حركة حماس أعلنت أن السلطة الفلسطينية لم تجر مشاورات مع الفصائل الفلسطينية قبل إعلان قرارها بالتوجه إلى الأمم المتحدة.

وقال صلاح البردويل عضو الحركة لـ "راديو سوا" إن تلك الخطوة تضر بالمصلحة الفلسطينية:
"مرة أخرى تعود منظمة التحرير إلى سلوك "سكة الندامة"، كنا نتباحث للتو في موضوع إعادة صياغة منظمة التحرير وإيجاد برنامج وطني مشترك يقوم على القواسم المشتركة ووقف مهزلة التفاوض".

وقد نفى أحمد عسّاف من حركة فتح تلك الإتهامات، وأضاف لـ "راديوسوا":"
أولا غير صحيح هذا الكلام وقد تم اطلاع حركة حماس في كل اللقاءات التي تجري بين الحركتين على هذا التوجه وهم يعلمون جيدا حقيقة الهدف من هذا التوجه. ثانيا للأسف إن حماس تستخدم المصطلح "الإسرائيلي والأميركي" وهي بالتالي تقف إلى جانب إسرائيل بشكل غير مباشر" .
XS
SM
MD
LG