Accessibility links

logo-print

جنرال أميركي يحذر من خطر تحالف التنظيمات الإرهابية في إفريقيا


حذر جنرال أميركي كبير من انه إذا لم تحسن الدول الأفريقية مستوى التعاون الأمني في ما بينها فان التنظيمات الإرهابية الموجودة في بعض دولها قد تتحالف سويا لتشكيل شبكة إرهابية ضخمة تهدد القارة بأسرها والولايات المتحدة أيضا.

وقال الجنرال كارتر هام قائد القيادة العسكرية الأميركية لإفريقيا (افريكوم) إن دول شمال إفريقيا تواجه تهديدا إرهابيا متعاظما من جانب مجموعات موالية لتنظيم القاعدة تسعى إلى رص صفوفها وتجميع قواها.

وقال للصحافيين في واشنطن إن "تنظيم القاعدة ضعف بعض الشيء ولكن فروعه المحلية، سواء تلك التي أعلنت انتماءها إليه أو تلك التي تسعى خلف هذا الانتماء، تبدو آخذة في التمدد. هذا ما ألاحظه في إفريقيا وهذا أمر يقلقني".

وأوضح أن ابرز هذه المجموعات الإرهابية ثلاث وهي تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الذي سبق له وان تبنى العديد من الإعتدءات ولا سيما في مهده الجزائر، وحركة الشباب الصومالية الإسلامية المتطرفة التي تنفذ هجماتها في الصومال وإفريقيا الشرقية، وجماعة بوكو حرام الإسلامية المتطرفة التي تنشط في نيجيريا حيث نفذت اعتداءات كثيرة وهي تستلهم أفكار حركة طالبان.

وأضاف أن كل من هذه المجموعات الثلاث يشكل خطرا ليس فقط على بلده بل على المنطقة بأسرها وعلى الولايات المتحدة أيضا.

وذكر الجنرال الأميركي بان هذه التنظيمات أبدت بكل وضوح وعلانية رغبتها في استهداف الغرب.

كما حذر من عزم هذه المجموعات على التعاون سويا بشكل اكبر وتنسيق أعمالها.

وأضاف "إذا لم نفعل شيئا فمن الممكن طبعا أن ترى النور شبكة تمتد من إفريقيا الشرقية إلى المغرب العربي مرورا بوسط القارة والساحل، وأظن أن هذا الأمر سيكون مقلقا جدا جدا".

XS
SM
MD
LG