Accessibility links

logo-print

قوى سياسية مصرية تدعو إلى تظاهرة مليونية "لا للطوارئ" الجمعة


دعت قوى سياسية الخميس المواطنين إلى المشاركة في مليونية يوم الجمعة بميدان التحرير وميادين مصر الأخرى تحت شعار "لا للطوارئ" دون اعتصام أو تنظيم مسيرات أخرى خارج الميدان.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن عضو المكتب التنفيذي لاتحاد شباب الثورة هيثم الخطيب قوله في مؤتمر صحافي عقد الخميس بمقر حزب الغد الجديد إن جمعة "لا للطوارئ" ستبدأ عقب صلاة الجمعة بميدان التحرير والميادين الأخرى على أن تنتهي في السادسة مساء من اليوم ذاته، دون اعتصام أو تنظيم مسيرات خارج الميدان، موضحا عدم مسؤولية المجموعة المنظمة عن أي أحداث خارج نطاق ميدان التحرير.

وأوضح الخطيب أن المجموعة المنظمة للتظاهرة ستشكل لجانا لتأمين الميدان، وستواجه محاولات البلبلة والفتن برادع قوى من خلال التوعية والحشد ضد تلك الشائعات، وفقا لما ذكرته الوكالة.

وطالب عضو المكتب التنفيذي لاتحاد شباب الثورة عمرو حامد بضرورة عدم تكرار الانفلات الأمني الذي حدث خلال جمعة "تصحيح المسار" الماضية.

وفي نهاية المؤتمر وزع المشاركون بيانا أكدوا فيه أنهم قد يعودون إلى ميدان التحرير يوم 30 سبتمبر/أيلول المقبل تحت شعار "مليونية استرداد الثورة" في حال عدم الاستجابة لمطالبهم، مشددين على احتفاظهم بكل الطرق السلمية لوقف قانون الطوارئ.

جدير بالذكر أن البيان وقع عليه اتحاد شباب الثورة وحركة شباب من أجل العدالة والحرية وحزب الغد الجديد واتحاد قوى دعم البرادعى والنقابة العامة للفلاحين واتحاد الشباب الاشتراكي وحكومة ظل شباب الثورة ورابطة تنمية الثورة والاتحاد العام العالمي للمسلمين وحركة استقلال الأزهر.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان عن رفع درجة الاستعداد في جميع المستشفيات وأقسام الطوارئ على مستوى الجمهورية، استعدادا لتأمين التظاهرة المزمع حشدها غدا الجمعة، بحسب الوكالة.

XS
SM
MD
LG