Accessibility links

logo-print

تباين مواقف في كركوك إزاء مشاركة الجيش في تأمين المدينة




قال مسؤول عسكري في كركوك أن إشراك الجيش العراقي في عملية حفظ الأمن داخل المدينة سيساعد على استقرار المدينة أمنيا فيما تباينت مواقف العرب والكرد إزاء هذه الخطوة.

فقد أعرب قائد الفرقة 12 من الجيش العراقي المنتشرة في أطراف كركوك العميد الركن سمير عبد الكريم عن اعتقاده أن دخول الجيش العراقي إلى داخل كركوك قد يسهم في استتباب الأمن والإستقرار، إلا أنه أشار إلى أن هذا الأمر ترفضه بعض الجهات في المدينة.

من جانبه، شدد النائب في العراقية عمر الجبوري على أهمية أن يتولى الجيش العراقي إدارة الملف الأمني في كركوك والمناطق المتنازع عليها، لافتا إلى أن هذا الأمر من شأنه أن يعمل على منع حدوث أزمات سياسية أو قومية خاصة بعد الإنسحاب الأميركي من البلاد.

فيما أوضح العضو الكردي في مجلس المحافظة كامران كركوكي أن دخول الجيش إلى المدينة من شأنه أن يسهم في تعقيد الوضع الأمني.

يشار إلى أن المشاكل السياسية والأمنية والجغرافية التي تعاني منها كركوك التي تعد أحد أهم المناطق المتنازع عليها أثارت خشية أطراف سياسية وبرلمانية ومنظمات دولية من احتمال حدوث توترات بين مكوناتها المختلفة بعد الإنسحاب الأميركي.

تقرير دينا أسعد مراسلة "راديو سوا" في بغداد:
XS
SM
MD
LG