Accessibility links

متظاهرون يطالبون بإغلاق السفارة الإسرائيلية في عمان


تظاهر نحو 200 شخص الخميس في عمان وسط إجراءات أمنية مكثفة قرب موقع السفارة الإسرائيلية مطالبين بإغلاقها واحرقوا علما إسرائيليا، طبقا لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

ووفقا لمصدر أمني أردني انتشر نحو 1500 من رجال الأمن مساء الخميس قرب السفارة في منطقة الرابية غرب عمان وأقاموا حواجز في الطرق المؤدية إليها.

وانطلقت التظاهرة من أمام مسجد الكالوتي الذي يبعد نحو 1 كلم عن مبنى السفارة بمشاركة نشطاء من المعارضة بما فيها الحركة الإسلامية وأحزاب يسارية ومجموعات شبابية.

وهتف المتظاهرون "لا سفارة صهيونية على الأرض الأردنية" و"الشعب يريد إغلاق السفارة" إضافة إلى "الرابية بدها تحرير من السفارة والسفير".

وحمل هؤلاء إعلاما أردنية وفلسطينية إلى جانب لافتة كتب عليها "الشعب يريد إسقاط معاهدة وادي عربة" في إشارة إلى معاهدة السلام بين الأردن وإسرائيل الموقعة عام 1994.

وأحرق متظاهرون علم إسرائيل، فيما حاول بعضهم اجتياز احد الحواجز في الطريق المؤدي إلى مبنى السفارة إلا أن قوات الأمن منعتهم م دون وقوع أعمال عنف.

وقال أحد المتظاهرين لوكالة الصحافة الفرنسية "لقد استطعنا أن نخيف السفير وطاقم السفارة وهذا نصر لنا".

وأفادت الإذاعة الإسرائيلية الحكومية مساء الأربعاء أن إسرائيل أمرت سفيرها في عمان والعاملين في السفارة بالعودة إلى إسرائيل تحسبا للتظاهرة، وبذلك أغلقت السفارة قبل يوم من موعد إغلاقها الأسبوعي.

وتغلق السفارة عادة يوم الخميس ليومين. ويبقى دبلوماسي واحد مع الحراس في السفارة خلال الإجازة الأسبوعية.

ويوم الجمعة الماضي قام متظاهرون غاضبون بمهاجمة سفارة إسرائيل في القاهرة. وأجلي السفير والعاملون في السفارة بصورة عاجلة في حين احتجز ستة من الحراس في المبنى وتدخلت وحدة من الجيش المصري لإجلائهم جوا.
XS
SM
MD
LG