Accessibility links

logo-print

قائدا الجيشين الأميركي والباكستاني يجريان محادثات لإعادة بناء العلاقات


أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية الخميس أن قائدي الجيشين الأميركي والباكستاني سيلتقيان خلال الأيام المقبلة على أمل إعادة بناء العلاقات التي تدهورت بعد مقتل أسامة بن لادن.

وقال هذا المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته لوكالة الصحافة الفرنسية إن قائد الجيوش الأميركية الأميرال مايك مولن ونظيره الباكستاني الجنرال أشفق كياني سيتباحثان على هامش مؤتمر حلف الأطلسي الذي سيعقد من الجمعة إلى الأحد في اشبيلية باسبانيا.

وسيكون هذا اللقاء الأول بين الرجلين منذ الهجوم الأميركي مطلع مايو/أيار على مخبأ زعيم تنظيم القاعدة في باكستان والذي أدى إلى تدهور خطير في العلاقات بين البلدين. وأضاف المسؤول "لا يمكن أن نقول أن العلاقات توقفت كليا، لكن يجب القيام بشيء ما لترسيخها".

واتهمت باكستان واشنطن بانتهاك سيادتها من خلال شن العملية على بن لادن من دون إبلاغ إسلام آباد قبل وقوعها. وقالت واشنطن إنها كانت تخشى أن يتم إبلاغ بن لادن بالمشاريع الأميركية في حال تبلغت السلطات الباكستانية بالعملية مسبقا.

ونتيجة لذلك، قررت إسلام آباد التخلي عن عشرات المدربين العسكريين الأميركيين، كما أعلنت الولايات المتحدة تقليص ثلث مساعداتها البالغة 2.7 مليار دولار لباكستان لدعم الأمن.
XS
SM
MD
LG