Accessibility links

جماعة الإخوان ترفض المشاركة في تظاهرة "لا للطوارئ" الجمعة


أعلن 30 حركة وائتلافاً وحزباً سياسياً التظاهر بميدان التحرير اليوم الجمعة تحت شعار "لا للطوارئ"، اعتراضاً على استمرار العمل بقانون الطوارئ، الذي سبق وأكد المجلس العسكري التزامه بإنهاء العمل به بعد ستة أشهر من تاريخ صدور الإعلان الدستوري.
ومن بين الحركات الداعية إلى تظاهرة اليوم اتحاد شباب الثورة، شباب من أجل عدالة وحرية، وحزب الغد الجديد، واتحاد قوى دعم البرادعي، والنقابة العامة للفلاحين، واتحاد الشباب الاشتراكي، وحكومة ظل شباب الثورة، ورابطة تنمية الثورة، والاتحاد العام العالمي للمسلمين، وحركة استقلال الأزهر.

من جهته، أكد المتحدث الرسمي باسم جماعة الإخوان المسلمين في مصر محمود غزلان أن الجماعة لن تشارك في تظاهرة اليوم.
وقال غزلان إن هناك مطالب جزئية كثيرة للشعب لم يستجاب لها حتى الآن، ونحن نتطلع إلى حل المشكلة حلا جذريا بالذهاب إلى الانتخابات وتشكيل البرلمان ووضع الدستور وانتخاب الرئيس المصري ونقل السلطة من المجلس العسكري إلى السلطة المدنية المنتخبة.

وأضاف غزلان أن ما حدث الأسبوع الماضي من أمور الفوضى والعنف هي مدفوعة بهدف إشعار المصريين والعالم كله أن مصر دولة تحكمها الفوضى لأهداف سيئة ضد مطالب الشعب وضد تطلعات الثورة.
وقد وصف غزلان تفعيل قانون الطوارئ بأنه سيء ولا توجد مبررات لتمديده حتى عام 2012.

وكانت قوى سياسية قد دعت الخميس المواطنين للمشاركة في تظاهرة يوم الجمعة بميدان التحرير وميادين مصر الأخرى.
ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن عضو المكتب التنفيذي لاتحاد شباب الثورة هيثم الخطيب قوله في مؤتمر صحافي عقد الخميس بمقر حزب الغد الجديد إن جمعة "لا للطوارئ" ستبدأ عقب صلاة الجمعة بميدان التحرير والميادين الأخرى على أن تنتهي في السادسة مساء من اليوم ذاته، دون اعتصام أو تنظيم مسيرات خارج الميدان، موضحا عدم مسؤولية المجموعة المنظمة عن أي أحداث خارج نطاق ميدان التحرير.

في سياق متصل، قال وزير الصحة والسكان عمرو حلمي إنه تم رفع درجة الاستعداد بجميع المستشفيات وأقسام الطوارئ على مستوى الجمهورية، استعدادا لتامين المظاهرة.
XS
SM
MD
LG