Accessibility links

اليمن يشهد مظاهرات مؤيدة ومناوئة لنظام علي صالح بعد صلاة الجمعة


شهدت عدد من المدن اليمنية بينها العاصمة صنعاء وتعز تظاهرات اليوم الجمعة كان قد دعا إليها ناشطون للتعبير عن تأييد السلطة ممثلة في الرئيس علي عبدالله صالح وأخرى مناهضة له.

وبدأت الجماهير المؤيدة مظاهراتها عقب صلاة الجمعة، حيث نظمت مسيرات سلمية ومهرجانات خطابية تحت اسم "جمعة رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه"، تطالب فيها تحالف أحزاب اللقاء المشترك المعارض بالاستجابة إلى الدعوات المتكررة للحوار لحل الأزمة السياسية الراهنة.

في المقابل، نظم المعارضون للنظام الحاكم مظاهرات احتجاجية تحت شعار "جمعة الوعد الصادق" في إطار التصعيد الذي أعلنته المعارضة هذا الشهر للضغط على نظام صالح للتخلي عن السلطة.

من جهة أخرى، نفى مصدر عسكري يمني الخميس الأنباء التي تحدثت عن قيام الطيران العسكري بقصف مناطق أرحب ونهم، واصفاً إياها بأنها ادعاءات لا أساس لها من الصحة.

وقد أفاد موقع المؤتمر نت التابع لحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن عن مقتل ضابط برتبة عقيد وجندييْن من الحرس الجمهوري في اليمن خلال مواجهات الخميس بين الحرس والمسلحين القبليين في منطقة ارحب شمال العاصمة اليمنية.

بدوره، جدد نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي التأكيد على أن بلاده ستواصل مواجهة الإرهاب أينما وجد حتى القضاء على جيوبه الموجودة في بلاده.

وأضاف هادي في اتصال هاتفي مع جون هينان مساعد الرئيس الأميركي لشؤون مكافحة الإرهاب أن اليمنيين يدفعون ثمناً باهظاً لمواجهة تنظيم القاعدة في البلاد.

من جهته، قال برينان إن واشنطن تتطلع لأن تنخرط جميع الأطراف السياسية في اليمن في العملية السياسية من اجل إنجاح الحوار المسؤول الذي يفضي إلى خروج اليمن من أزمته السياسية والأمنية والاقتصادية في أقرب وقت ممكن.

ونقلت الأنباء عن مصادر سعودية ويمنية رفضت الكشف عن هويتها، أن الرئيس علي عبد الله صالح لن يعود إلى بلاده وسيبقى في الرياض، التي وصلها للعلاج في يونيو/حزيران الماضي أعقاب إصابته في تفجير استهدف مسجد النهدين الرئاسي.

ولم يتسن تأكيد أو نفي هذا الخبر من قبل المسؤولين في اليمن.

XS
SM
MD
LG