Accessibility links

إسرائيل تستدعي سفير مصر للاحتجاج على تصريحات شرف حول معاهدة السلام


ذكر موقع صحيفة يديعوت احرونوت الالكتروني أن وزارة الخارجية الإسرائيلية استدعت السفير المصري في إسرائيل للاحتجاج على تصريح أدلى به رئيس الوزراء المصري عصام شرف فحواه أن معاهدة السلام مع إسرائيل "ليست مقدسة".

ورفضت متحدثة باسم وزارة الخارجية التعليق على الموضوع.

وأشار الموقع إلى أن المدير العام لوزارة الخارجية رافي باراك "عبر عن استياء إسرائيل من تصريحات المسؤولين المصريين الأخيرة" عن العلاقات الثنائية.

ووفقا للموقع، فان اللقاء استمر 30 دقيقة الجمعة في مقر الوزارة في القدس وقد ابلغ خلاله باراك السفير المصري ياسر رضا أن إسرائيل لا نية لديها لمراجعة معاهدة كامب ديفيد للسلام العام 1979 وهي خطوة لا يمكن اتخاذها بشكل أحادي الجانب.

ونقلت وكالة الأنباء المصرية الرسمية أن رئيس الوزراء المصري عصام شرف ذكر الخميس خلال مقابلة مع قناة تلفزيونية تركية أن المعاهدة مع إسرائيل "ليست شيئا مقدسا ويمكن تغييرها".

وأضاف شرف "من الممكن دوما إعادة تعديل ومناقشة معاهدة كامب ديفيد من اجل مصلحة المنطقة ومن اجل السلام".

وتأتي هذه التصريحات في فترة تأزمت فيها العلاقات بين الدولتين وخصوصا بعد مهاجمة سفارة إسرائيل في القاهرة قبل أسبوع خلال تظاهرة أمامها.

وحاول رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو التقليل من اثر هذا الهجوم على العلاقات الثنائية قائلا إن إسرائيل "ملتزمة بالحفاظ على السلام مع مصر بما يصب في مصلحة البلدين".

وتمر العلاقات بين البلدين بأزمة كبيرة بعد مقتل خمسة من رجال الشرطة المصريين في 18 أغسطس/آب على يد الجيش الإسرائيلي الذي اجتاز الحدود خلال ملاحقة أشخاص يشتبه بقيامهم بهجمات قرب ايلات بجنوب إسرائيل. وتوفي شرطي سادس متأثرا بجروحه في هذا الهجوم قبل أيام.

XS
SM
MD
LG