Accessibility links

logo-print

نائب: اعتقالات الرطبة ستعقد التحقيق في حادثة النخيب



قال النائب حامد المطلك إن جهات داخلية وخارجية ربما تورطت في حادثة النخيب لإذكاء الفتنة الطائفية.

ولفت عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية حامد المطلك إلى أن عملية اعتقال عدد من أهالي قضاء الرطبة من قبل قوة أمنية قدمت من محافظة كربلاء أمس الخميس ستؤدي إلى تعقيد التحقيق الجاري للكشف عن منفذي حادثة النخيب، والتي راح ضحيتها 22 من المسافرين القادمين من محافظة كربلاء.

وقال المطلك في تصريح لـ"راديو سوا" إنه لم يمض على تشكيل اللجنة المكلفة بالتحقيق في الحادث إلا يوم واحد، مضيفا أن عملية الاعتقال لن تساعد على إظهار معالم الجريمة.

وحمل المطلك جهات خارجية لم يسمها مسوؤلية قتل مسافري محافظة كربلاء إذكاء للفتنة الطائفية، حسب تعبيره.

من جانبه أشار عضو اللجنة ذاتها النائب عن التحالف الوطني حاكم الزاملي إلى ما وصفه بوجود خلل في عملية اعتقال بعض من أهالي قضاء الرطبة، رافضا تدخل مجلس محافظة كربلاء في عملية الاعتقال.

وحذر الزاملي من عودة تنظيم القاعدة إلى محافظة الأنبار في حال تدهور الوضع الأمني فيها.

وكانت مجموعة مسلحة قد قتلت 22 مسافرا في منطقة النخيب تبين أن 17 منهم من أهالي كربلاء، فيما يقطن أربعة آخرون محافظة الأنبار فضلا عن سائق الحافلة التي كانت تقلهم والذي يحمل الجنسية السورية.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG