Accessibility links

logo-print

المالكي يعرب عن رفضه لمحاولات التصعيد بين كربلاء والأنبار


أعرب رئيس الوزراء نوري المالكي عن رفضه لمحاولات التصعيد بين محافظتي الأنبار وكربلاء على خلفية حادثة النخيب التي راح ضحيتها اثنان وعشرون شخصا، مشيرا إلى أن الضحايا كانوا من الشيعة والسنة من أبناء المحافظتين.

وحذر المالكي من محاولات لإشعال الفتنة بعد اعتقال عدد من المشتبه بضلوعهم في الاعتداء، وقال إن المعتقلين موجودون في بغداد وسيتم إطلاق سراحهم إذا ثبتت براءتهم.

وندد المالكي بماوصفه بالتصريحات غير المسؤولة التي قد تؤدي الى إثارة الفتنة بين كربلاء والأنبار، وقال إنه لن يسمح بتوجيه الإهانة للأنبار أو أية مدينة عراقية تحت أية ذريعة.

XS
SM
MD
LG