Accessibility links

قلق من تفاقم الأضرار بسبب تسرب نفط خام في البصرة



أعربت مديرية البيئة في البصرة عن قلقها من تفاقم الأضرار الناجمة عن تسرب كمية كبيرة من النفط الخام من أنبوب ناقل يمتد شمال البصرة أواخر الشهر الماضي، وأدى الحادث إلى تلوث مياه شط العرب ونفوق أعداد من الطيور والأسماك.

وقال مدير قسم الإعلام في المديرية خزعل مهدي في حديث لـ"راديو سوا" إن الحادث وقع أثناء قيام شركة نفط الجنوب بتنفيذ مشروع في منطقة كرمة علي.

ولفت مهدي إلى أن بعض البقع التي خلفها التسرب تقدمت باتجاه هوري المسحب والصلال، وأسفرت عن تضرر مساحات من الأراضي الزراعية وعدد من محطات تصفية المياه.

يذكر أن محافظة البصرة توجد فيها الكثير من المنشآت النفطية من حقول ومحطات للعزل ومستودعات للخزن ومصاف ومنصات للتصدير، كما تمتد خطوط الأنابيب الناقلة للنفط الخام من شمالها إلى أقصى جنوبها، ويعد حادث التسرب النفطي الذي وقع مؤخرا هو الأكبر من نوعه على المستوى المحلي منذ سنوات.

تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG