Accessibility links

الكونغرس... نحو إعادة تقييم عمليات التجسس


مبنى الكونغرس

مبنى الكونغرس

أعلنت رئيسة لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي الاثنين أن اللجنة ستبدأ عملية "إعادة تقييم كبيرة" لعمليات التجسس الأميركية، مبدية أسفها لعدم تبلغ اللجنة بأنشطة وكالة الأمن القومي الأميركية في شكل صحيح.

وقالت الديموقراطية دايان فاينستاين "يبدو لي بوضوح أن بعض أنشطة المراقبة تمت ممارستها لأكثر من عشرة أعوام من دون ابلاغ لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ في شكل مرض"، مضيفة أن "الكونغرس يحتاج إلى أن يعرف بالضبط ما تقوم به وكالات الاستخبارات لدينا".
وقالت رئيسة لجنة الاستخبارات إنها ترفض بشدة التجسس على قادة دول حليفة للولايات المتحدة، وذكرت من بينها دول فرنسا واسبانيا والمكسيك وألمانيا.
وقالت عضوة مجلس الشيوخ النافذة "لا أعتقد أن على الولايات المتحدة جمع معلومات عن الاتصالات الهاتفية أو الرسائل الالكترونية للرؤساء أو رؤساء حكومات (الدول) الصديقة إلا إذا كانت الولايات المتحدة تخوض نزاعا مع بلد معين أو إذا كان ثمة حاجة ملحة لهذا النوع من المراقبة".
وأضافت فاينستاين"استنادا إلى المعلومات التي لدي، لم يتم ابلاغ الرئيس أوباما بجمع الاتصالات التي تجريها المستشارة أنغيلا ميركل منذ 2002. إنها مشكلة كبيرة".
وطالبت اسبانيا الاثنين الولايات المتحدة بتوضيحات حول عمليات التنصت الهاتفية المفترضة على أراضيها، فيما لم تتراجع العاصفة الناجمة عن عمليات التنصت التي قامت بها وكالة الأمن القومي الأميركية، رغم نفي واشنطن علم أوباما بمراقبة الاتصالات الهاتفية لأنغيلا ميركل.
XS
SM
MD
LG