Accessibility links

شعث يقول سنواصل المسيرة السلمية من أجل عضوية الأمم المتحدة


أكد عضو الوفد الفلسطيني إلى الأمم المتحدة نبيل شعث، إصرارَ الجانب الفلسطيني على الحصول على العضوية الكاملة للدولة الفلسطينية المستقلة، بطلب يُرفع أولا إلى مجلس الأمن.

وأوضح شعث أن الخطوة التالية ستكون إلى الجمعية العامة للامم المتحدة للحصول على ما هو اقل من عضوية كاملة، في حال تأخر صدور قرارٍ في مجلس الأمن بهذا الخصوص أو تعطّـَل بفيتو أميركي.

وأضاف شعث في حديث لـ"راديو سوا":"إذا استخدمت الولايات المتحدة الفيتو سنعود إلى الجمعية العامة وإذا لم تستخدم الفيتو وتمت الموافقة في مجلس الأمن أيضا هناك ضرورة للذهاب للجمعية العامة للحصول على موافقتها على توصية من مجلس الأمن ، إذا الذهاب إلى الجمعية العامة ضروري ولكن في حالتنا قرر الرئيس حسب النظام أن يذهب أولا في مجلس الأمن."

وشدد شعث على سلمية التحرك الفلسطيني:"ليس مخططا أي شيء في الساحة الفلسطينية لا شعبيا ولا حكوميا أن نلجأ للعنف ، القلق لسنا نصدره نحن، ولكن قد يكون مصدره إسرائيل التي تحشد قوات عسكرية ودبابات وتغلق المعابر وتعلن عن تهديدات مختلفة. إذا لم تقم إسرائيل بعنف فإننا بالتأكيد لن نقوم بأي عنف وسنواصل المسيرة السلمية من اجل العضوية الكاملة ومن ثم الوصول إلى مفاوضات جاة توصلنا لإنهاء الاحتلال على بلادنا."

إسرائيل تحذر من العواقب

ويذكر أن إسرائيل جددت تحذيرها من عواقب الخطوة الفلسطينية للتوجه إلى الأمم المتحدة، وقد قالت مصادر إسرائيلية رسمية السبت أن تصريحات الرئيس الفلسطيني بالتوجه إلى الأمم المتحدة تعتبر ضربة للجهود الأميركية والأوروبية واللجنة الرباعية الدولية التي تعكف جميعا على إعداد أفكار من اجل تحريك العملية السلمية.

ويقول مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي إن صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية نفى ذلك جملة وتفصيلا، وفي الوقت ذاته اعتبر المحلل السياسي صلاح عوكل هذه التصريحات الإسرائيلية بأنها جزء من حملة ضد السلطة الفلسطينية وقال إن واشنطن ليس لديها أي إمكانية ولا اقتراح لكي تستعيد الحيوية للمفاوضات.

في هذه الأثناء يعكف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على إعداد خطابه المقرر إلقاؤه في الأمم المتحدة لإقناع العالم بموقف إسرائيل الرافض للتحرك الفلسطيني في أروقة الأمم المتحدة.

اللجنة الرباعية تجتمع الأحد

هذا ويجتمع الأحد في نيويورك مبعوثون من اللجنة الرباعية للوساطة الدولية في الشرق الأوسط في لقاء وصفه دبلوماسي من الاتحاد الأوروبي بأنه المسعى الأخير لاستئناف محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية وتفاديِ حدوث مواجهةٍ بشأن إقامة دولة فلسطينية في الأمم المتحدة.

مسيرة لدعم التوجه الفلسطيني

وقد نظم الاتحاد المرأة الفلسطينية السبت، مسيرة على حاجز قَلَنْديا شمال القدس، دعماً للتوجه للأمم المتحدة للحصول على عضوية كاملة للدولة الفلسطينية.

وحول هذا الموضوع وافتنا نجود القاسم مراسلة "راديو سوا" في رام الله بنص تقرير قالت فيه أن اتحاد المرأة الفلسطينية نظم مسيرة بمشاركة العديد من القيادات السياسية دعما لاستحقاقات الدولة الفلسطينية وقالت إحدى المشاركات لـ"راديو سوا":"نحن الفلسطينيات من حقنا كباقي الشعوب في العالم أن نحصل على الدولة ونتوجه إلى الأمم المتحدة بطرق سلمية وقانونية وشرعية ."

وقالت زهيرة كمال الأمين العام لحزب فدا قالت لـ"راديو سوا" أن من حق الفلسطينيين أن يكون لهم دولة: "مطلوب من الأمم المتحدة أن تجدد مواقفها السابقة بموقف عملي مطروح بهذا الصدد." بينما أكدت انتصار الوزير رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية على دور المرأة في المرحلة الحالية .

"الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية والمؤسسات النسوية وضع إستراتيجية تحرك على أساس التوعية للجماهير حول هذا الاستحقاق ."

وكان الجيش الإسرائيلي حشد قواته على الحاجز وانسحب مع انتهاء المسيرة.
XS
SM
MD
LG