Accessibility links

السعودية تحاكم خلية متهمة بالاعداد لعمليات ارهابية


بدأت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض السبت أولى جلسات محاكمة "اهم" خلية متهمة بالاعداد لعمليات "ارهابية" في قطر والكويت، بحسب مصدر قضائي.

ووصف المدعي العام الخلية بأنها "الاهم" بين التنظيمات على الاراضي السعودية وعدد افرادها 41 شخصا بينهم 38 سعوديا بالاضافة إلى قطري وافغاني ويمني القي القبض عليهم قبل خمسة اعوام.

ووجه الادعاء لوائح الاتهام خلال الجلسة التي حضرها تسعة من أعضاء التنظيم ضمنهم "القطري الذي يصنف القائد الثاني في الخلية"، وفقا للمصدر.

ولم يعلن الادعاء العام أسماء المتهمين الثلاثة القطري واليمني والافغاني.

وتتضمن الاتهامات "التخطيط لتنفيذ عمليات على الاراضي القطرية ضد القاعدتين الاميركيتين السيلية والعديد" اللتين لعبتا دورا مهما في توجيه عمليات الجيش الاميركي في حربي أفغانستان 2001 والعراق 2003.

ومن التهم الموجهة إلى الخلية "ادخال السعودية في حرج مع دول شقيقة".

وكشف المصدر أن "اهداف الخلية تمتد للاراضي الكويتية" دون مزيد من التوضيحات.

واشار إلى وجود تنسيق بين افراد الخلية وخلايا داخل العراق وسوريا من شأنها تامين الدعم اللوجستي وتوفير المعدات اللازمة لتنفيذ العمليات".

وقال المصدر إن القضاء منح المتهمين مهلة لدراسة الاتهامات للرد عليها على أن يتم عرض باقي افراد الخلية في وقت لاحق.

وقد بدأت المحكمة الجزائية في جدة قبل شهرين محاكمة 85 متهما في قضية تفجير ثلاثة مجمعات سكنية في احياء غرناطة واشبيلية وفينيل في الرياض في مايو/أيار 2003أدت إلى مقتل 35 شخصا بينهم تسعة اميركيين، واصابة العشرات بينهم أطفال ونساء.

وهؤلاء متهمون بالتخطيط لتفجير "قاعدتين لسلاح الجو ومجمعات سكن وشركة ارامكو".

كما بدأت محكمة في الرياض محاكمة "سيدة القاعدة"، وهي أول سعودية تحاكم في قضية ارهاب بتهم "ايواء مطلوبين" و"الخروح لمواطن الفتن والقتال دون اذن ولي الامر".
XS
SM
MD
LG