Accessibility links

مسؤول سعودي: نائب الرئيس اليمني سيوقع على المبادرة الخليجية لحل الأزمة في اليمن


صرح مصدر سعودي رفيع المستوى لوكالة الصحافة الفرنسية مساء السبت بأن نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي سيوقع "في غضون اسبوع" على المبادرة الخليجية لحل الازمة اليمنية.

وقال المصدر رافضا ذكر اسمه "في غضون اسبوع اعتبارا من الآن، سيوقع نائب الرئيس اليمني على المبادرة الخليجية نيابة عن الرئيس" علي عبد الله صالح.

وكان صالح قد قرر الاثنين الماضي منح نائبه تفويضا لتوقيع المبادرة الخليجية و"الاتفاق على آلية مزمنة لتنفيذها بعد الحوار" مع الموقعين عليها.

واعربت الولايات المتحدة عن رغبتها في التوقيع "خلال اسبوع" على المبادرة التي طرحها مجلس التعاون الخليجي للخروج من الازمة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند أن الاتفاق ممكن وذلك بعد ايام من تفويض صالح نائبه التفاوض مع المعارضة لنقل السلطة.

ويرفض صالح الذي يحكم اليمن منذ العام 1978 توقيع المبادرة رغم الضغوط الاقليمية والدولية التي تمارس عليه.

وقد وضعت دول الخليج، القلقة من استمرار الازمة في اليمن منذ يناير/كانون الثاني، خطة تتضمن مشاركة المعارضة في حكومة مصالحة وطنية مقابل تخلي الرئيس عن الحكم لنائبه على أن يستقيل بعد شهر من ذلك مقابل منحه حصانة وتنظيم انتخابات رئاسية خلال مدة شهرين.

وتحدثت نولاند عن ثلاثة عناصر حاسمة لتطبيق المبادرة الخليجية: تشكيل حكومة وحدة وطنية واتفاق على اجراء انتخابات رئاسية قبل نهاية العام 2011 وتشكيل لجنة للاشراف على الامن والشؤون العسكرية في البلاد حتى الانتخابات.

من جهة اخرى، اضاف المصدر السعودي ردا على سؤال أن بين الضمانات التي طلبها صالح بقاء ابنه احمد في تركيبة الحكومة المقبلة.

ويتولى احمد وهو ضابط في الجيش قيادة الحرس الجمهوري، الاقوى تسلحا في اليمن.

وتابع المصدر أن أحمد بن صالح يلعب دورا مكملا لوالده في الحرب على القاعدة.

الى ذلك، قال مصدر آخر ردا على سؤال حول مكان اقامة الرئيس اليمني إن المملكة مضيافه وفترة علاج الرئيس اليمني قد انتهت، وما بعد التوقيع على المبادرة سيتقرر مكان صالح بين الامارات والمانيا.
يذكر أن المستشارة الالمانية انغيلا ميركل أجرت الجمعة اتصالا هاتفيا بالعاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز لبحث الاوضاع الاقليمية والدولية، بحسب وكالة الانباء السعودية.
XS
SM
MD
LG