Accessibility links

ثمانية جرحى خلال تظاهرة للموريتانيين السود


أصيب ثمانية موريتانيين سود السبت في نواكشوط خلال تظاهرة تصدت لها شرطة مكافحة الشغب، وذلك احتجاجا على إحصاء للسكان يعتبره سود البلاد عنصريا، وفق مراسل وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال منسق حركة "لا تمس بجنسيتي" واني عبد البيران إنه "تمت مهاجمة المتظاهرين بوحشية من جانب الشرطة رغم الطابع السلمي لتحركنا ما أدى إلى إصابة ثمانية متظاهرين بجروح".

وأكد "إننا سنعاود التظاهر السبت المقبل لأن الترهيب لن يدفعنا إلى التراجع".

وأوضح عبد البيران أن المتظاهرين أرادوا "توجيه رسالة إلى الرئيس (محمد ولد عبد العزيز) تطالب بوقف الإحصاء العنصري وإعادة التوازن إلى اللجان الوطنية والمحلية التي تقوم به بحيث يمثل كل المجموعات الوطنية".

وموريتانيا في صدد تعديل الطريقة التي يتم بموجبها تحديد هوية المواطنين بعدما نشرت قانونا جديدا للأحوال الشخصية في ديسمبر/ كانون الأول 2010 يحل محل النظام الحالي الذي يعتبر غير ذي صدقية وخاضعا للتزوير والاحتيال.

ولتطبيق النظام الإحصائي الحديث والآمن، يتعين على الموريتانيين أن يعرفوا عن أنفسهم ويتسلموا وثائق ولادة وزواج وجوازات سفر وبطاقات هوية جديدة.

وبالإمكان شراء الوثائق السابقة بصورة غير قانونية مقابل بضعة يورو.

وسكان موريتانيا متعددو الأعراق ويناهز عددهم ثلاثة ملايين نسمة.

XS
SM
MD
LG