Accessibility links

logo-print

دعوات مجهولة لم تُستجب للتظاهر في الجزائر للإطاحة بالنظام


وُجهت عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة دعوات مجهولة المصدر للتظاهر في الجزائر قصد الإطاحة بالنظام، وحددت السبت موعدا لذلك.

ولم تحدث اية استجابة تذكر للنداء، الذي خلّف جدلا كبيرا في الأوساط السياسية الجزائرية.

وقد إتهم وزير الداخلية الجزائرية دحو ولد قابلية جهات أجنبية لم يسمها بالسعي لضرب استقرار البلاد.

وعن سبب عدم استجابة الجزائريين لنداء التظاهر، قال الصحفي كمال زايت، إن الجزائريين أصبحوا لا يثقون لا في السلطة ولا في المعارضة. ويؤكد كمال زايد استمرار الاضطرابات في الجزائر احتجاجا على الأوضاع الاجتماعية.

XS
SM
MD
LG