Accessibility links

كردستان تجدد المطالبة باستمرار عمل المحكمة الجنائية العليا



قال وزير الشهداء والمؤنفلين في حكومة إقليم كردستان آرام أحمد إن العثور على صاروخ كيمياوي يعود إلى فترة قصف مدينة حلبجة يعزز موقف الوزارة الداعي إلى استمرار عمل المحكمة الجنائية العراقية العليا.

وأوضح أحمد في حديث مع "راديو سوا" أن هذه القنبلة دليل حي على استخدام الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين في حلبجة، لاسيما وأن هناك جهات تحاول بين الحين والآخر التشكيك في استخدام هذه الأسلحة لغرض التغطية على الجريمة.

وأكد أحمد وجود قنابل كيمياوية أخرى مدفونة تحت الأرض في مدينة حلبجة والمناطق الأخرى التي تعرضت للقصف الكيمياوي على يد القوات العراقية أبان حكم النظام السابق.

يشار إلى أن بلدية حلبجة التابعة لمحافظة السليمانية كانت قد أعلنت في الرابع عشر من شهر أيلول/ سبتمبر الجاري العثور على صاروخ كيمياوي بقي مدفونا تحت الأرض بعد سقوطه من إحدى الطائرات العراقية التي قصفت المدينة بالأسلحة الكيمياوية عام 1988 وأدى القصف إلى مقتل أكثر من خمسة آلاف مدني.

تقرير مراسل "راديو سوا" خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG