Accessibility links

كلينتون تحث باكستان على التحرك ضد شبكة حقاني الأفغانية


حثت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الحكومة الباكستانية على التحرك ضد شبكة حقاني المتشددة التي يشتبه في مسؤوليتها عن الاعتداءات التي وقعت في 13 سبتمبر/أيلول الجاري في كابل واستهدفت السفارة الأميركية هناك، حسبما قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند.

وأضاف نولاند في تصريحات للصحافيين أن كلينتون أجرت محادثات في نيويورك مع نظيرتها الباكستانية هينا رباني خار وصفتها بأنها "مفيدة وصريحة جدا"، وهو مصطلح في اللغة الدبلوماسية للإشارة إلى محادثات متوترة على حد قول الخبراء.

وجاء اللقاء غداة تصريحات للسفير الأميركي في باكستان كاميرون مونتر قال فيها إن واشنطن تملك أدلة عن صلات بين الحكومة الباكستانية وشبكة حقاني.

وقال مسؤول دبلوماسي أميركي آخر فضل عدم الكشف عن هويته إن كلينتون لم تتحدث عن هذه الأدلة مع الوزيرة الباكستانية لكنها كانت "واضحة جدا حول ضرورة أن تتحرك باكستان ضد شبكة حقاني".

وأضاف المسؤول أن "الاعتداءات التي حدثت في كابل غيرت طبيعة المحادثات" المقررة منذ وقت طويل والتي استمرت ثلاث ساعات ونصف وتخطت جدول الأعمال المقرر.

وأوضح أن "التصدي للإرهاب أصبح النقطة الأولى والأخيرة على جدول اللقاء" مشيرا إلى أن كلينتون أكدت لنظيرتها الباكستانية أن هذه المسألة "مشكلة كبيرة ويجب أن تهتم باكستان بها".

وقال إن وزيرة الخارجية الباكستانية أشارت من جانبها إلى أنها تدين الاعتداءات التي حدثت في كابل كما أكدت أن "بلادها تقر بالتهديد (الذي تشكله شبكة حقاني) وبأن الوقت قد حان للتحرك".

يذكر أن شبكة حقاني يترأسها سراج الدين حقاني وهي من أكثر الجماعات المتمردة نشاطا في أفغانستان ضد الحكومة والقوات الدولية ويشتبه في تمركزها في المنطقة القبلية على الحدود بين باكستان وأفغانستان.

XS
SM
MD
LG