Accessibility links

بروفيسور أميركي لا يخشى سرقة الإسلاميين للثورات العربية


أثار الحضور القوي للتنظيمات الإسلامية على الساحة السياسية في الدول التي شهدت ثورات أطاحت بأنظمة الحكم مثل مصر، وتونس وليبيا مخاوف في الداخل والخارج من سرقة هذه الثورات من جانب الإسلاميين.

غير أن البروفيسور ويليام كوانت الأستاذ في جامعة فرجينيا، ومستشار الأمن القومي الأميركي السابق لا يبدي قلقا إزاء سيطرة الإسلاميين على تلك الثورات، ويقول في مقابلة مع "راديو سوا": "لست أخشى كثيرا من سرقة الإسلاميين لهذه الثوارت، ففي مصر مثلا عانى الإسلاميون أنفسهم من الانشقاقات الداخلية، كما أن شباب الإخوان المسلمين يبدون استياءهم إزاء القادة القدامى، والسلفيون كونوا تنظيما وحدهم، وعليه فإن ما نراه متوقع جدا".

وضرب كوانت مثلا بما يسعى إليه الإخوان المسلمون في مصر، الذين قالوا إنهم لا يريدون السيطرة الكلية على الثورة: "لقد التقيت بعضا من قيادات الإخوان المسلمين في مصر خلال هذا الصيف، وأعتقد أنهم يدركون ضرورة تجنب النموذج الجزائري حين سعى الإسلاميون هناك إلى الاستيلاء على السلطة وفرض نمط متشدد من القوانين الإسلامية ، وهم لا يسعون لتقديم مرشح عنهم لانتخابات الرئاسة، فستكون إستراتيجيتهم عاملا هاما في مصر الجديدة ولكن ليس للاستيلاء على السلطة في هذه المرحلة".

XS
SM
MD
LG