Accessibility links

جامعة لينكولن كليرمونت مركز للديانات السماوية الثلاث في كاليفورنيا


تعد جامعة لينكولن كلير مونت التي تم افتتاحها مؤخرا في جنوب ولاية كاليفورنيا نموذجا جديدا للتعليم الديني داخل أكاديمية فريدة من نوعها تقدم برامج لمنح درجة الماجستير في دراسات الأديان.

وجامعة لينكولن كليرمونت أول أكاديمية دينية متعددة تمنح درجة الماجستير في دراسة الأديان كما تعمل أيضا كمركز للديانات السماوية الثلاث اليهودية والمسيحية والإسلام. وتضم الجامعة كلية كليرمونت لدراسة اللاهوت، وأكاديمية للدين اليهودي ومركزا إسلاميا.

ويستطيع طلاب هذه الجامعة حضور الدروس التعليمية للديانات الأخرى، أما المدرسة الإسلامية التي بدأت المرحلة الدراسية الأولى فيأمل مؤسسوها أن تتضمن الدراسة فيها برنامجا لتدريب الأئمة في العام المقبل.

رئيس مجلس جامعة كليرمونت ديفيد لينكولن وزوجته تبرعا بـ50 مليون دولار لإنشاء هذه الجامعة الجديدة إيمانا منهما بأن الأديان يمكنها أن تساعد في نشر السلام في العالم.

وقال لينكولن "إن الأديان يمكنها أن تنشر السلام في العالم وتمنع حدوث النزاعات بيننا كما أن الأديان تساعد على تقديم حلول للمشاكل وسنكون جميعا في حال أفضل".

فيما أشار رئيس قسم كليرمونت لدراسة اللاهوت القس جيري كامبل إلى أن إنشاء هذه الجامعة هو تعزيز للديموقراطية في الولايات المتحدة. وأضاف "هذا النهج الجديد لن يجعل أمريكا أكثر أمنا فقط، بل سيعزز أيضا الديموقراطية فيها، إذا لم نتمكن من قبول جيراننا الذين ليسوا مثلنا، كيف يمكن أن يتوحد هذا البلد معا؟"

أما مدير الشؤون الدينية في المركز الإسلامي جهاد الترك، فقال إن نموذج جامعة لنكولن كليرمونت سيكون مفيدا بشكل خاص بالنسبة للمسلمين الأميركيين.

وأضاف "سوف تثبت الجامعة للعالم أن الولايات المتحدة ليست في حرب ضد المسلمين أو الدين الإسلامي، هناك دعم كبير من المؤسسات الخاصة والعامة على والحكومة كذلك تقر بأن الإسلام والمسلمين يؤيدون السلام".
XS
SM
MD
LG