Accessibility links

logo-print

أوباما يتعهد بمواصلة دعم أفغانستان وكرزاي يقطع زيارته إلى نيويورك


أكد الرئيس أوباما للرئيس الأفغاني حامد كرزاي أثناء لقاء جمعهما في نيويورك أن اغتيال الرئيس الأفغاني السابق برهان رباني الذي كان يرأس مفاوضات السلام مع طالبان، لن يثني الولايات المتحدة عن دورها في إحلال السلام في أفغانستان.

وقال الرئيس أوباما إنه "على الرغم من الحادث الأليم فإن شيئاً لن يثنينا عن مساعدة الأفغان في تهيئة المناخ الذي يمكن الأفغان من العيش في حرية وسلام وأمن ورفاهية".

وقد قطع رئيس أفغانستان حامد كرزاي زيارته إلى الولايات المتحدة حيث كان يحضر اجتماعات الدورة الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة ليعود إلى بلاده بعد إعلان اغتيال رباني. وقال كرزاي إن الأفغان سيواصلون مسيرة الحرية رغم ذلك.

وقال رئيس قسم التحقيقات الجنائية في شرطة كابل محمد ظاهر إن رباني قتل في هجوم على منزله في العاصمة كابل نفذه انتحاريان من حركة طالبان. p>

وكان مراسل وكالة الصحافة الفرنسية قد أكد في وقت سابق حصول انفجار قوي هز العاصمة الأفغانية الثلاثاء بالقرب من السفارة الأميركية ومنزل برهان الدين رباني.

وأضاف المراسل أن سيارة إسعاف وصلت إلى المكان الواقع في الحي الدبلوماسي المحصن فيما أغلقت الطرق المحيطة به.

وتأتي هذه العملية بعد أيام قليلة على الهجوم الذي نفذه مسلحون باستخدام القنابل والصواريخ، واستهدف الحي الدبلوماسي الذي يضم السفارة الأميركية، ودام أكثر من 20 ساعة، مخلفا مقتل خمسة من عناصر الشرطة و11 مدنيا.

وكانت وكالة رويترز قد ذكرت لحظات قبل مقتل رباني أن السفارة الأميركية في العاصمة الأفغانية أطلقت الثلاثاء جرس الإنذار محذرة من احتمال وقوع هجوم كما أبلغت الدبلوماسيين أن هذا الإجراء ليس تدريبا.

ونقلت الوكالة عن دبلوماسي أميركي طلب عدم نشر اسمه قوله إن "العاملين احتموا بسواتر ولكنه لم يتم إبلاغهم بأي معلومات عن الخطر المحتمل".

ويقود برهان الدين رباني وساطة بين الحكومة الأفغانية وعناصر حركة طالبان بهدف إحلال السلام في البلاد التي ما زالت تعيش تحت وطأة العمليات الإرهابية التي ينفذها متشددون من عناصر طالبان، ضد قوات حلف الناتو والحكومة الأفغانية.

XS
SM
MD
LG