Accessibility links

أوباما وأردوغان يتفقان على ضرورة زيادة الضغط على بشار الأسد


اتفق الرئيس أوباما ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء على ضرورة زيادة الضغط على الرئيس السوري بشار الأسد بسبب حملته ضد المظاهرات المطالبة بالديموقراطية.

كما أكدا خلال محادثاتهما على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، ضرورة التشاور بشأن خطوات أخرى محتملة "قد تشمل عقوبات وضغوط سياسية وإجراءات أخرى".

حل الخلاف مع إسرائيل

من ناحية أخرى، تمنى أوباما على الزعيم التركي ضرورة حل الخلافات بين تركيا وإسرائيل وإصلاح العلاقات بين البلدين.

وقال نائب مستشار البيت الأبيض لشؤون الأمن القومي بن رودس إن أوباما سينقل هذه الآراء إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأربعاء.

مكافحة الإرهاب

هذا وقد ركز أوباما وأردوغان في تصريحاتهما على الهجمات القاتلة التي وقعت في تركيا الثلاثاء وأكدا ضرورة التعاون في مكافحة الإرهاب.

وقال أوباما "هذا يعيد إلى أذهاننا أن الإرهاب موجود في أجزاء كثيرة من العالم وأن تركيا والولايات المتحدة ستكونان شريكين قويين في منع الإرهاب".

أما أردوغان، فقال إن الولايات المتحدة وتركيا يجب أن "يتعاونا في التخطيط واستخدام التكنولوجيا حتى يمكننا مواصلة اتخاذ مزيد من الخطوات في محاولة مكافحة الإرهاب".

وثمن أوباما القرارات التي اتخذها أردوغان في شأن "موضوعات عدة لتعزيز الديموقراطية" في إشارة إلى الدور الذي اضطلعت به أنقرة في الأزمة الليبية والثورات العربية.

ومن ناحيته، قال أردوغان إن الولايات المتحدة وبلاده تقيمان علاقات "شراكة مثالية".

لا إشارة إلى فلسطين

يشار إلى أن لا أوباما ولا أردوغان تحدثا عن الملف الإسرائيلي الفلسطيني الذي يطغى على مفكرة الجمعية العامة هذا الأسبوع بنيويورك، في ضوء قرار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس تقديم طلب عضوية فلسطين إلى مجلس الأمن الدولي الجمعة.

XS
SM
MD
LG