Accessibility links

logo-print

عمرو وهيغ يبحثان الوضع في ليبيا وسوريا وطلب فلسطين لعضوية الأمم المتحدة


التقى وزير الخارجية المصرية محمد عمرو الثلاثاء على هامش مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك - بنظيره البريطاني وليام هيغ حيث بحثا الأوضاع في ليبيا وسوريا وكذلك الطلب الفلسطيني للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.
وصرح المستشار عمرو رشدي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بأن الوزير أكد خلال المباحثات على أن حالة التعثر التي بلغتها عملية السلام في الشرق الأوسط لم تترك أمام الجانب الفلسطيني من خيار سوى الاحتكام للشرعية الدولية ممثلة في الأمم المتحدة لمحاولة الحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة مضيفا أن الكرة الآن في ملعب المجتمع الدولي ليقرر ما إذا كان يمكنه تقديم عرض جاد للفلسطينيين يعيد الحياة للعملية السلمية.

وكان عمرو استهل اتصالاته الاثنين في نيويورك بإجراء عدد من المقابلات الهامة تتعلق بالطلب الفلسطيني للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.

فقد التقى عمرو بالدول المانحة للسلطة الفلسطينية من خلال اجتماع رتب له وزير خارجية النرويج وذلك بهدف شرح الموقف الحالي في المنطقة لتلك الدول وعرض الأسباب التي اضطرت الجانب العربي للجوء إلى الأمم المتحدة عقب تعثر عملية السلام.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية عمرو رشدي إن عمرو تناول القضية الفلسطينية خلال لقائه الاثنين مع وزير الخارجية الفرنسي ألان جوبيه وأمين عام الأمم المتحدة بان كي مون.

على صعيد آخر، التقى عمرو بنظيره اليوناني ستافروس لامبرينديس. ‏وناقش الوزيران سبل استئناف ومضاعفة الحركة السياحية اليونانية إلى مصر وتعزيز التعاون في قطاعات الطاقة والغاز والبترول.
وقد وجه وزير الخارجية الدعوة لنظيره اليوناني لزيارة مصر لبحث سبل زيادة الاستثمارات اليونانية في مصر التي بلغت حتى الآن مليار دولار.
هذا ورحب الوزير اليوناني بالدعوة، حيث تم الاتفاق علي قيامه بزيارة مصر خلال شهر أكتوبر المقبل علي رأس وفد كبير من رجال الأعمال وممثلي الشركات اليونانية.

XS
SM
MD
LG