Accessibility links

اوباما يحث كلا من تركيا وإسرائيل على إصلاح العلاقات المتوترة بينهما


حث الرئيس باراك أوباما الثلاثاء تركيا وإسرائيل على إصلاح علاقاتهما التي توترت بسبب أزمة بشأن غارة قافلة أسطول الحرية الذي كان متجها إلى غزة العام الماضي، وذلك على هامش لقاء الرئيس أوباما برئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في نيويورك، حسب أحد كبار مستشاري البيت الأبيض.

وقدم الرئيس أوباما مواساته لسقوط قتلى في تفجير أنقره، وتابع في هذا الصدد:"أريد أن أعرب عن أحر التعازي لفقدان الأرواح في الانفجار الذي وقع في أنقرة وأنا أعي أن التحقيق ما زال جاريا، ولكن أعتقد أن هذا يذكرنا أن الإرهاب موجود في أنحاء كثيرة من العالم ، وبأن تركيا والولايات المتحدة ستكونان شريكين قويين في مواجهة الإرهاب، ونحن نتطلع إلى العمل معها بشأن هذه القضايا."

واستبعد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان من جانبه القضاء بصورة كاملة على الإرهاب: "في الانفجار الذي وقع في أنقرة، فقدنا ثلاثة من مواطنينا. ثم في سيرت Siirt، فقدنا أربعة من مواطنينا المدنيين بسبب وقوع هجوم إرهابي على سيارة كانت فيها أربع نساء. إن هذين الانفجارين سببا لنا الأسى. وفيما يتعلق بالانتصار في المعركة على الإرهاب، فإنه يمكن التقليل من الإرهاب، لكنني لست متفائلا جدا فيما إذا كان من الممكن القضاء عليه نهائيا."

وأشاد الرئيس أوباما بتركيا ووصفها بالصديق العظيم والشريك في مجموعة كاملة من القضايا، وشكر رئيس الوزراء أردوغان على كل العمل التعاون في أفغانستان ، وفي جلب الحرية لليبيا.
XS
SM
MD
LG