Accessibility links

اتحاد شباب الثورة يطالب بالإسراع بتفعيل قانون الغدر


طالب اتحاد شباب الثورة المجلس العسكري ومجلس الوزراء الثلاثاء بالإسراع بتفعيل قانون الغدر، محذرا من خطورة فلول النظام السابق على الانتخابات ومسيرة التحول الديموقراطي في البلاد.
ووصف الاتحاد قانون الغدر "بحائط صد" أمام رموز وقيادات الحزب الوطني المنحل الذين شاركوا في إفساد الحياة السياسية في مصر وتزوير الانتخابات البرلمانية والمحلية.
كما أعرب الاتحاد عن استغرابه للتأخر في تعديل القانون وتفعيله، والبلاد مقبلة على انتخابات نيابية، وصفها بأنها ستكون حساسة وفارقه في تاريخ البلاد في الوقت الذي تم تفعيل قانون الطوارئ في ليلة واحدة حسب تعبيره.

من جهته، قال رئيس الوزراء عصام شرف إنه تم إعداد المسودة الخاصة بقانون الغدر ورفعها للمجلس العسكري وهي الآن محل دراسة.

وكان شرف قد أكد في تصريحات صحافية الثلاثاء أن العمل بقانون الطوارئ في مصر سيكون بشكل مؤقت، وسيتم رفعه في أقرب فرصة.
وقال شرف إن "المقصود بقانون الطوارئ هو حماية ثورة الخامس والعشرين من يناير"، مشددا على ضرورة تفعيل هذا القانون ضد كل من يسىء للثورة، حسبما قال.
واعتبر شرف أن ذلك لا يتعارض إطلاقا مع مطالب القوى السياسية الراغبة فى الإصلاح والحرية والديموقراطية وليست هي المقصودة به.

جدير بالذكر أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة كان قد وسع مؤخرا من نطاق تطبيق قانون الطوارئ، وأرجع ذلك إلى رغبته في مواجهة حالة الانفلات في الشارع المصري وإعادة الأمن والاستقرار إليه مرة أخرى، وهى الخطوة التى قوبلت بانتقادات شديدة من ناشطين وحقوقيين.

وجاء قرار توسيع نطاق العمل بهذا القانون عقب اقتحام متظاهرين قبل أيام لمقر السفارة الإسرائيلية ومحاولة اقتحام مقر مديرية أمن الجيزة مما أدى إلى مصادمات مع قوات الأمن أدت إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة أكثر من ألف آخرين بجروح.

ويعد قانون الطوارئ من القوانين سيئة السمعة في مصر إذ دأب نظام الرئيس السابق حسني مبارك على استخدامه للحد من نشاط المعارضة كونه يسمح بتنفيذ اعتقالات دون أذون قضائية والحد من التجمعات ويطلق من سلطات أجهزة الأمن رغم أن نظام مبارك برر تمديد العمل بالقانون لفترات متتالية بمكافحة الإرهاب وتجارة المخدرات.

XS
SM
MD
LG