Accessibility links

منظمة الصحة العالمية تحذر من انتشار فيروس شلل الأطفال أثناء الحج


حذرت منظمة الصحة العالمية من انتشار فيروس شلل الأطفال أثناء موسم الحج بعد أن انتشاره في جميع أنحاء باكستان وانتقاله منها إلى الصين للمرة الأولى منذ عام 1999.

وقال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية اوليفر روزنباور ان انتشار شلل الاطفال في باكستان يعود إلى حالة انعدام الأمن التي أوقفت حملات التطعيم في بعض المناطق ومنها منطقة خيبر القبلية.

وأضاف أنه تم اكتشاف تسع حالات بالفيروس في الصين حتى الآن لستة أطفال وثلاثة بالغين جميعها في مقاطعة هوتان في اقليم شينجيانغ في غرب البلاد مشيرا إلى أن جميع هذه الحالات مرتبطة بفيروس شلل الاطفال المنتشر في باكستان.

وأشار روزنباور إلى أن الصين كانت قد اعتبرت خالية من شلل الأطفال منذ اكتشاف آخر حالة جاءت من الهند في عام 1999.

وقال إن السلطات الصينية تحقق فيما إذا كانت الحالات الجديدة مرتبطة بعضها ببعض كما أطلقت حملة تطعيم تستهدف ملايين الأطفال.

ويمثل ظهور حالات إصابة جديدة أحدث انتكاسة لحملة عالمية للقضاء على شلل الأطفال المتوطن الآن في أربع بلدان فقط هي أفغانستان والهند وباكستان ونيجيريا، بعد أن كان يصيب نحو ألف طفل يوميا بالشلل عندما بدأت الحملة في عام 1988.

وتشير منظمة الصحة العالمية الى أن باكستان سجلت 84 حالة إصابة بشلل الأطفال حتى الآن هذا العام بزيادة عن 48 حالة عن نفس الفترة من العام الماضي.

وقالت المنظمة ان معظم الحالات في ثلاث مناطق هي المناطق القبلية التابعة للإدارة الاتحادية بما في ذلك خيبر وإقليم بلوخستان وخاصة كويتا الكبرى وإقليم السند وخاصة في كراتشي.

وبحسب المنظمة فقد أظهرت اختبارات المياه في شبكات الصرف الصحي خارج هذه المناطق أيضا أن الفيروس ينتقل عن طريق فضلات الإنسان مما يشير إلى أن هناك "انتقالا في كل انحاء البلاد."

وقالت المنظمة في بيان لها إنها "تقدر خطر انتشار فيروس شلل الأطفال دوليا من باكستان على أنه خطر مرتفع ولا سيما في ضوء التحركات البشرية المتوقعة على نطاق واسع أثناء العمرة وفي موسم الحج القادم."

وأوصت المنظمة جميع المسافرين من باكستان وإليها بالوقاية الكاملة بثلاث جرعات أو أكثر من لقاح شلل الأطفال عن طريق الفم.

وقالت إن السلطات السعودية تطلب بالفعل تطعيم جميع المسافرين في غضون ستة أسابيع قبل الدخول إلى المملكة علاوة على جرعة أخرى عند الوصول.

XS
SM
MD
LG