Accessibility links

logo-print

آلاف الكويتيين يتظاهرون مطالبين برحيل رئيس الحكومة


تظاهرة أكثر من خمسة آلاف كويتي الأربعاء في العاصمة تلبية لدعوة المعارضة مطالبين باستقالة رئيس الوزراء بعد قضية فساد تورط فيها العديد من أعضاء مجلس الأمة.

ووسط انتشار مئات من عناصر الشرطة والقوات الخاصة، سار المتظاهرون هاتفين "ارحل"، في إشارة إلى رئيس الوزراء الشيخ ناصر محمد الأحمد الصباح. وقال النائب الإسلامي فيصل المسلم "لمصلحة البلاد، نطالب الأمير بأن يقيل رئيس الوزراء فورا"، مضيفا "إذا لم ينته عصر الشيخ ناصر فان الفساد سيزداد. هذه القضية شوهت صورة النظام والبلاد".

ونظمت التظاهرة تلبية لنداء مجموعات إسلامية وليبرالية وقومية تشغل أكثر من عشرين مقعدا في مجلس الأمة الذي يضم خمسين مقعدا.

وقال المحامي احمد السعدون الرئيس السابق للبرلمان واحد وجوه المعارضة إن "الفساد وصل إلى درجة ينبغي لرئيس الوزراء أن يرحل".

وكان السعدون قدر قيمة الرشاوى التي تلقاها البرلمانيون ب350 مليون دولار. وبدأت وزارة العدل تحقيقا حول الحسابات المصرفية لتسعة نواب على الأقل. وتؤكد وسائل الإعلام والمعارضة أن النواب تلقوا المبالغ مقابل تصويتهم على ملفات حيوية.

وشهدت الكويت سلسلة من الأزمات السياسية منذ تعيين الشيخ ناصر رئيسا للوزراء عام 2006، واستقالت جراء ذلك ست حكومات وتم حل مجلس الأمة ثلاث مرات على التوالي.
XS
SM
MD
LG