Accessibility links

logo-print

محمود عباس يلقي خطابا أمام الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا


أعلنت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا ومقرها ستراسبورغ في بيان الأربعاء أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس سيلقي خطابا أمامها في السادس من أكتوبر/تشرين الأول.

وأوضح البيان أن هذه الجمعية ستكون قد قررت قبل يومين من ذلك الموعد بشأن موقفها من طلب تقدم به المجلس الوطني الفلسطيني لمنح السلطة الفلسطينية وضع "شريك من اجل الديموقراطية".

وسيتحدث رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون عن هذا الموضوع أمام الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا في الرابع من أكتوبر/تشرين الأول.

وفي الخامس من أكتوبر/تشرين الأول ستتم مناقشة تقرير حول التعاون بين مجلس أوروبا والديموقراطيات الناشئة في العالم العربي والذي يقترح تعميق وتوسيع تعاونها.

وطلب المجلس الوطني الفلسطيني رسميا منحه وضع شريك من أجل الديموقراطية في الثالث من نوفمبر/تشرين الأول الماضي.

وإعلان زيارة عباس إلى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تأتي في حين تشهد منظمة الأمم المتحدة محادثات دبلوماسية مكثفة بعدما أعلن رئيس السلطة الفلسطينية رغبته في تقديم طلب انضمام دولة فلسطين إلى الأمم المتحدة اعتبارا من الجمعة.

وتهدد الإدارة الأميركية باستخدام حق النقض "الفيتو" ضد طلب مماثل في مجلس الأمن الدولي، معتبرة أن المسيرة الفلسطينية ستكون غير مثمرة.

وتعقد دورة الخريف للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا من الثالث إلى السابع من أكتوبر/تشرين الأول.
XS
SM
MD
LG