Accessibility links

كتاب أطلس جديد يقلص جليد غرينلاند بنسبة 15 بالمئة


انتقد اختصاصيو مناخ بريطانيون على النسخة الأخيرة لأطلس "تايمز أتلاس أوف ذي وورلد Times Atlas of the World " التي صدرت الأسبوع الماضي والتي تقلص جليد غرينلاند بنسبة 15 بالمئة.

وتصدرت النسخة الأخيرة من الأطلس عناوين صحف كثيرة لأنها أكدت خلال الترويج لإطلاقها أن جليد غرينلاند ذاب بنسبة في 15 بالمئة في غضون 12 عاما، كاشفا عن مساحة من اليابسة تضاهي مساحة بريطانيا وايرلندا.

واحتج علماء مجموعة "سكوت بولار" برئاسة جوليان دوديسويل قائلين إن "صور الأقمار الصناعية الأخيرة لغرينلاند تظهر بوضوح عددا كبيرا من الجبال الجليدية ومساحات مغطاة بالجليد على الدوام فيما يبين الأطلس الجديد أراضي من دون غطاء جليدي".

ووجهوا ملاحظاتهم في رسالة إلى الناشر وهو مجموعة "هاربركولينز" التابعة لمجموعة "نيوزكوربوريشن" التي يملكها روبرت موردوك.

ويجمع العلماء على أن الاحتباس الحراري سيؤدي إلى تقلص الجليد في غرينلاند ولكنهم يحتجون على النسبة التي يذكرها الناشر نظرا إلى أن المعلومات الخاطئة تقوض مصداقية التغير المناخي.

ولكن الناشر تمسك ببياناته التي تستند، على حد قوله، على معلومات من المركز الأميركي لبيانات الثلج والجليد.
XS
SM
MD
LG