Accessibility links

logo-print

إسرائيل تعزز إجراءاتها الأمنية على خلفية المبادرة الفلسطينية في الأمم المتحدة


أعلنت إسرائيل عن تعزيز إجراءاتها الأمنية تحسبا لاندلاع اضطرابات على خلفية مسعى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس للحصول على عضوية الدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة.

وقال ميكي روزنفلد المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية "إننا سنعزز الأمن برفع درجة التأهب درجة واحدة بالتنسيق بين الجيش وشرطة الحدود والشرطة الإسرائيلية".

وأضاف أنه من المقرر أن يلتقي ضباط كبار بالشرطة مساء الخميس في القدس ليقرروا ما إذا كان يتعين تقييد وصول المصلين الفلسطينيين تحت سن معين للمسجد الأقصى خلال صلاة الجمعة.

وقال روزنفلد إن الشرطة تنشر أيضا قوات إضافية في المناطق الحساسة، مثل المدن التي يعيش فيها اليهود والعرب جنبا إلى جنب.

ومن جانبه قال ارييه شاليكر المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي إن الجيش سيظهر "ضبطا للنفس في التعامل مع أي عنف محتمل، حيث سيوفر الحد الأدنى من الرد الفعال، مستعينا بوسائل تفريق مثيري الشغب حسب شدة الاضطرابات".

وقال مسؤول عسكري آخر إن الجيش لم يقرر بعد ما إذ كان سيتم إغلاق المعابر بين الضفة الغربية وإسرائيل. يذكر أن عشرات الآلاف من الفلسطينيين قد خرجوا في الضفة الغربية أمس الأربعاء دعما لطلب العضوية الفلسطينية في الأمم المتحدة.

XS
SM
MD
LG