Accessibility links

logo-print

واشنطن ودول غربية أخرى تقاطع قمة مؤتمر مكافحة العنصرية


صرح رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما خلال اجتماع للأمم المتحدة الخميس بأن العنصرية ما زالت "وبالا" على العالم، وهو اجتماع قاطعته الولايات المتحدة وبلدان غربية أخرى خشية تحوله إلى ميدان للهجوم على إسرائيل.

وتحدث زوما في حضور الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بينما خلت كثير من المقاعد بين الحضور.

وتحدث زوما أمام القمة لمناسبة مرور عشر سنوات على أول مؤتمر تعقده الأمم المتحدة حول العنصرية جرى في مدينة دوربان بجنوب أفريقيا، وانتهى آنذاك بجدل ومشادات.

وأشاد زوما بالجمعية العامة للأمم المتحدة لعقدها القمة الجديدة مشيرا إلى إحراز تقدم ولكنه أضاف أن "العنصرية والتمييز العرقي ما زالا يشكلان تحديا للإنسانية اليوم ونحتاج لجهد جماعي لتخليص العالم من هذا الوبال".

ورغم غياب أي ممثل للوفد الأميركي، تحدثت سارا وايت من مركز عمال ميسيسيبي لحقوق الإنسان عن مصانع في ولاية مسيسيبي بجنوب الولايات المتحدة قالت إن السود فيها "يجبرون على العمل في ظروف أشبه بالرق".

ومن المقرر أن يتحدث وزير الخارجية الإيراني علي اكبر صالحي خلال طاولة مستديرة على هامش القمة.

وقاطعت البلدان الغربية القمة خشية تكرار ما شهده مؤتمر دوربان واجتماع تلاه في عام 2009، حيث سيطرت مجموعات تعادي إسرائيل على إحدى الفعاليات الجانبية التي ضمت جموعات أهلية. وانسحب الوفدان الأميركي والإسرائيلي من الاجتماع.
XS
SM
MD
LG