Accessibility links

logo-print

وزير الدفاع الفرنسي يقول إن على أوروبا استخلاص الدروس من النزاع في ليبيا


اعتبر وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونغيه في ختام اجتماع مع نظرائه الأوروبيين الخميس أن على أوروبا "استخلاص الدروس" من النزاع في ليبيا بهدف تحديد "ما نجح وما كان اقل نجاحا".

وقال للصحافيين إن ليبيا "لم تكن مخصصة صراحة لدور السياسة الدفاعية لأوروبا"، في إشارة إلى الخلافات العميقة حول مشاركة الدول في العملية التي بدأت في مارس/آذار لمساعدة المدنيين ضحايا نظام معمر القذافي.

واضاف لونغيه في ختام عشاء عمل في اليوم الأول من اجتماع غير رسمي لوزراء الدفاع في فروكلاف ببولندا "لدي شعور بأن بعض الدول الأوروبية لم تجر تقييما جيدا للوضع".

لكن يتعين "الآن استخلاص الدروس" و"إدارة خبرة تشاركية" بهدف "تحديد ما نعرف أن نقوم به أو لا نعرف"، وخصوصا على صعيد الوسائل العملانية، كما أضاف الوزير الفرنسي.

من جهة اخرى، اعتبر لونغيه أن تمديد مهمة حلف الاطلسي ثلاثة اشهر بحسب ما تقرر الاربعاء، يجب أن يتبين أنها "كافية" لكي تتولى السلطات الليبية الجديدة السيطرة على "كامل الاراضي". وهي لا تزال تواجه مقاومة من كتائب العقيد القذافي في سرت وبني وليد. وأضاف أن "اقامة دولة قانون يتطلب مزيدا من الوقت" لكن "هذا الامر ليس دور حلف الاطلسي".
XS
SM
MD
LG