Accessibility links

عباس: قرار تقديم طلب انضمام دولة فلسطين للأمم المتحدة لا رجعة عنه


قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مساء الخميس إنه تعرض لضغوط هائلة من قبل الإدارة الأميركية لثنية عن التوجه إلى مجلس الأمن لتقديم طلب عضوية دولة فلسطين، مؤكداً الاستمرار في هذا المسعى على الرغم من كل الضغوط والعراقيل.

وقال عباس "نحن مستمرون لأننا طلاب حق ونحن الشعب الوحيد في العالم الذي لا يزال تحت الاحتلال".

وأوضح "هناك دول صغيرة جدا نالت استقلالها وحريتها ونحن لم يتم إعطاؤنا حقنا بالحرية والاستقلال".

وتحدث عباس خلال لقائه المئات من ممثلي الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة الذين حضروا إلى مقر إقامته في نيويورك بلغة حاسمة وغير مسبوقة قال إن "قرار عضوية فلسطين لا رجعة عنه كذلك توفير شروط العودة للمفاوضات ورفض يهودية الدولة الإسرائيلية، ورفض أي وجود احتلالي إسرائيلي للجيش والمستوطنين في داخل حدود دولة فلسطين على حدود عام 1967".

وكان المراقب الدائم لفلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور قد أعلن أن عباس سيقدم إلى الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون طلب انضمام دولة فلسطين إلى الأمم المتحدة قبل ظهر الجمعة، وذلك قبيل إلقائه خطابه أمام الجمعية العامة.

بدوره، أعلن المستشار الدبلوماسي للرئيس الفلسطيني مجدي الخالدي أن الفلسطينيين سيحصلون على أكثر من تسعة أصوات من أصل 15 في مجلس الأمن للموافقة على طلب الانضمام.

من ناحية أخرى، كشف مسؤول بارز في وزارة الخارجية الأميركية من نيويورك أن اللجنة الرباعية الدولية عقدت اجتماعات لساعات عدة الخميس.

وذكر هذا المسؤول بما أكدته وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون من أن الولايات المتحدة لا تزال تركز على دعم ومساعدة الإسرائيليين والفلسطينيين من أجل العودة إلى المفاوضات.
XS
SM
MD
LG