Accessibility links

عمرو يحذر من تقييد حق تطوير الطاقة النووية للأغراض السلمية


أكد وزير الخارجية المصري محمد عمرو خلال مشاركته الخميس بصفته رئيس حركة عدم الانحياز في اجتماع الأمم المتحدة حول الأمن والأمان النوويين عدم جواز استخدام التدابير الرامية إلى تعزيز الأمان النووي كذريعة لتقييد الحق الثابت للدول النامية في تطوير الطاقة النووية للأغراض السلمية.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية عمرو رشدي إن الوزير أكد أيضا تأييد حركة عدم الانحياز لتعزيز دور الوكالة الدولية للطاقة الذرية فيما يتعلق بالاستعداد لمواجهة الطوارئ والاستجابة للحوادث النووية.

وشدد وزير الخارجية المصري على موقف الحركة إزاء إصرار بعض الدول على حجب المعلومات المتعلقة بالأمان النووي من منطلق الملكية الفكرية، واعتبار الحركة ذلك عقبة في طريق التحسين المستمر للأمان النووي على الصعيد العالمي.
XS
SM
MD
LG