Accessibility links

العوا: استمرار العمل بقانون الطوارئ مخالف للإعلان الدستوري


قال المرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة المصرية محمد سليم العوا إن استمرار حالة الطوارئ في مصر إلى نهاية شهر مايو/أيار 2012 أمر غير صحيح دستوريا، ومخالف لصريح نص المادة 59 من الإعلان الدستوري التي تشترط ألا يزيد زمن العمل بحالة الطوارئ في جميع الأحوال على ستة أشهر.

وقال الفقيه القانوني العوا، في بيان صحافي إن حالة الطوارئ التي أعلنها الرئيس المخلوع حسني مبارك سنة 2010 لمدة سنتين تنتهي دستوريا بمضي ستة أشهر على صدور الإعلان الدستوري في 30 مارس/آذار 2011، أي أنها تنتهي دستوريا وقانونيا في 30 سبتمبر/أيلول 2011 على أقصى تقدير ولا يجوز وفقا للمادة المذكورة الإبقاء على حالة الطوارئ لأي سبب من الأسباب دون إتباع الإجراءات التي نصت عليها تلك المادة.

من ناحيته، قال رئيس هيئة القضاء العسكري اللواء عادل المرسي إن حالة الطوارئ مستمرة وقائمة حتى‏ نهاية مايو/أيار من العام المقبل 2012 وفقا للقوانين واللوائح‏.‏
ونفى المرسي صحة ما ذهب إليه رئيس لجنة تعديل الدستور المستشار طارق البشري بانتهاء الطوارئ في مصر الآن‏.‏

من جهته، أكد حزب الحرية والعدالة في بيان صحافي صدر مساء الخميس، أن حالة الطوارئ لم تعد قائمة بالفعل، بعد مُضِيَّ ستة أشهر على الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وعليه لم تعد حالة الطوارئ قائمة ولا يمكن مدها إلا من خلال استفتاء شعبي، مما يعني عدم جواز تطبيق قانون الطوارئ منذ يوم الثلاثين من سبتمبر 2011 ، طبقا للحزب.

إلى ذلك اعتبر الحزب أن الضغط على المجلس العسكري لتحقيق مطالب الشعب لم يعد مجديا، مطالبا بتفعيل العمل النقابي والمدني والأهلي والطلابي والحزبي والمجتمعي، وإجراء الانتخابات لسلطات الدولة المختلفة، باعتباره السبيل الوحيد لبناء مؤسسات الدولة، التي يمكنها العمل على تحقيق مطالب الشعب المصري واستكمال أهداف الثورة المصرية.

XS
SM
MD
LG