Accessibility links

logo-print

زوليك: الدول المتقدمة بحاجة إلى التحرك بسرعة لحل أزماتها المالية


أعلن رئيس البنك الدولي روبرت زوليك أن الدول المتقدمة بحاجة إلى التحرك بسرعة لحل أزماتها المالية قبل أن تمتد إلى بقية الاقتصاد العالمي.

وقال في افتتاح الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي بواشنطن إنه يتعين على أوروبا واليابان والولايات المتحدة أن تعالجَ بمسوؤلية مشاكلها الاقتصادية الكبرى، قبل أن تصبحَ عبئا اكبر لبقية العالم.

وحذر زوليك من أن الاقتصاد العالمي في خطر، لكنه استبعد دخولَه في ركود جديد.

دعم النهوض الاقتصادي

ومساء الخميس، وعدت الاقتصادات العشرين الأكبر في العالم بتقديم رد "قوي ومنسق" على الأزمة والاستمرار في دعم النمو بما في ذلك عبر بنوكها المركزية.

وتعهد وزراء المالية وحكام البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين بتقديم رد دولي قوي ومنسق لمعالجة التحديات المتجددة التي يواجهها الاقتصاد العالمي.

ووعدوا أيضا بالتأكد من أن "المصارف لديها الرأسمال المناسب" بعد تراجع قيمة المصارف الأوروبية خلال الأيام الأخيرة بسبب المخاوف الناشئة من أزمة الديون في منطقة اليورو.

ومن ناحيتها، وعدت المصارف المركزية التي لعبت خلال عدة أسابيع دور الاطفائي في الأزمة، بمواصلة دعم النهوض الاقتصادي.

إجراءات حاسمة

وكان الرئيس أوباما قد حث الزعماء الأوروبيين هذا الأسبوع على اتخاذ إجراءات قوية وحاسمة للتصدي لمشاكل الديون في منطقة اليورو.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني إن للصحافيين إن أوباما أبلغ الزعماء الأوروبيين في محادثات هاتفية وأثناء وجوده في الأمم المتحدة أنه يعتقد بأن لديهم القدرة والمال الكافي للتصدي للمشاكل التي تواجههم وشجعهم على اتخاذ إجراءات قوية وحاسمة.

وسئل كارني عن الاضطرابات في الأسواق العالمية، فقال إن البيت الأبيض يراقب الوضع لكنه امتنع عن الإدلاء بأي تعليقات محددة.‏
XS
SM
MD
LG