Accessibility links

البابا بنيدكت يستقبل في برلين وفدا يمثل الجالية المسلمة في ألمانيا


رأى البابا بنيدكت السادس عشر لدى استقباله الجمعة في برلين مندوبين عن المسلمين في ألمانيا، أنه يتعين على المسلمين والمسيحيين إحراز تقدم في "الحوار والاحترام المتبادل".

وفي اليوم الثاني من زيارته الماراتونية إلى بلاده، بعدما استقبل الخميس في مجلس النواب مسؤولي الجالية اليهودية، التقى البابا في القاصدية الرسولية وفدا من مندوبي المسلمين يرأسه البروفسور محمد كورديش.

وقال البابا إن "الكنيسة تلتزم التزاما ثابتا في سبيل تأمين الاعتراف الصحيح بالبعد العام للانتماء الديني"، مشيرا إلى أن الاهمية التي يوليها المسلمون لهذا الاعتراف "يفسر احيانا على أنه تحريض في مجتمع يميل إلى تهميش هذا الجانب".

واضاف "أعتقد أن تعاونا خصبا بين المسيحيين والمسلمين أمر ممكن وبصفتنا رجال دين، نستطيع انطلاقا من قناعاتنا المتبادلة، أن نعطي شهادة مهمة في عدد كبير من القطاعات الاساسية للحياة الاجتماعية".

واعطى البابا مثالا على ذلك العائلة التي تقوم على الزواج واحترام الحياة والعدالة الاجتماعية.

وقال إن "معرفة فضلى وتفهما متبادلا" يتطلب التزاما ثابتا من هذا الطرف وذاك. وذكر البابا بأنه دعا مندوبي كبرى الاديان إلى "يوم تأمل وحوار وصلاة" في 27 اكتوبر/تشرين الأول المقبل في اسيز بايطاليا.

وشدد البابا على القول "نعترف بضرورة ... احراز تقدم في الحوار والاحترام المتبادل".
XS
SM
MD
LG